menuالرئيسية

وفاه محاربة مرض السرطان نوال الغامدي

الخميس 09/أغسطس/2018 - 06:31 م
The Pulpit Rock
أرض عاد
 

في معركة كان طرفاها طفلة جميلة ومرض خبيث، انتصر السرطان في النهاية ورحلت نوال الغامدي التي ظلت تتصارع مع آلام العلاج الكيميائي، الذي غيّر ملامحها الجميلة، وألزمها السرير الأبيض.

 

وتصدر نعي الطفلة التريند على تويتر حيث أطلق عليها المغردون "سفيرة الطفولة الجميلة والمحاربة لمرض السرطان"، وخيم الحزن على وسائل التواصل الاجتماعي والمجتمع السعودي.

 

وتداول البعض مقاطع فيديو لنوال الغامدي كانت توصي خلالها متابعيها بالتبرع لمرضى السرطان وبالابتسامة.

 

وتخطى هاشتاج #نوال_الغامدي 110 آلاف تغريدة على تويتر، امتلأت فيه ذكرياتها وبصمتها التي دائما ما تبث الأمل والقوة، وقد دعا لها المغردون بالرحمة وأن يبدلها الله دارًا خيرًا من دارها، وأهلًا خيرًا من أهلها، ويجعل قبرها روضة من رياض الجنة، ويدخلها الجنة دون حساب.

 

وكانت الطفلة نوال الغامدي قد ظهرت في عدة مقاطع مسجلة قبل وفاتها بفترة، وتتواصل مع متابعيها عبر "سناب شات"، فيما أعاد المغرِّدون تداول هذه المقاطع، وآخر مراسلاتها وتفاعل الدكتور عائض القرني مع رحيل نوال قائلًا عبر تويتر شعرًا: "رحلت نوال إلى رفيع المنزلِ.. لكنها بقلوبنا لم ترحلِ رحلت وذكراها الجميلة قصة.. تروي الشموخ بعزة وتجمّلِ".

 

وأضاف القرني: "سيري نوال إلى الجنان وبلّغي.. منّا السلام كرام ذاك المحفلِ"، مختتمًا تغريداته: "اللهم اغفر لـ نوال الغامدي وارحمها، وأسكنها الفردوس الأعلى، وألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان".

 

في حين علق الدكتور سلطان فهيد على وفاتها: "رحلت نوال الغامدي، هكذا مبكرًا وقبل الأوان، رحلت بغتة فجأة بعد أن أبدت شجاعة وبسالة في صراعها مع المرض، حلّقت كالفراشة قبل أن تقول جملتها الأخيرة، لتجد مكانًا خالدًا بين طيور الجنة".

 

وغرد الفنان محمد هنيدي ناعيا الطفلة: لو الواحد جاله برد بيبقى قاعد على السرير ومش قادر يتحرك.. #نوال_الغامدي وزيها كتير من اطفالنا واهلنا في العالم العربي بيدولنا مثل المقاومة والتحمل..

ربنا يرحمها ابتسامتها عمرها ما هتفارقنا.

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك