menuالرئيسية

كلية الطب تشهد حصول الباحث محمود محمد علي الدكتوراه

الجمعة 10/أغسطس/2018 - 01:14 م
The Pulpit Rock
أرض عاد
 

شهدت كلية الطب والعلوم الصحية صباح اليوم الخميس المناقشة العلنية لأطروحة الدكتوراه في مجال الصحة العامة والمقدمة من الباحث محمود محمد حسن السقاف.

 

الأطروحة التي حضرها رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور, جاءت تحت عنوان “نحو توسيع قاعدة البحث العلمي وتلبية احتياجات المجتمع في المجال الصحي”, ونوقشت أمام لجنة علمية تشكلت من كل من:

 

أ.د. أنيسة محمد عبود, رئيسًا ومشرفًا علميًا.

 

أ.د. أحلام صالح بن بريك, عضونًا وممتحنًا خارجيًا, جامعة حضرموت.

 

أ.د. أمين أحمد باوزير, عضوًا وممتحنًا داخليًا, جامعة عدن.

 

وأشاد رئيس الجامعة بالأطروحة التي وصفها بالاستثنائية؛ كونها تأتي من عضو الهيئة التدريسية الذي تخرجت على يده الأجيال التي التحقت بكلية الطب والعلوم الصحية التي تعد الكلية الأم لكليات الطب وضمن خمس كليات شكلت النواة الأولى لجامعة عدن منذ تأسيسها في منتصف سبعينيات القرن المنصرم.

 

وكان لانشغال الأستاذ السقاف الدائب بالعملية التدريسية قد عمل على اقتطاع وقته لصالح الاهتمام بالمشوار التعليمي؛ إذ كان من بين طلبته الأستاذ الدكتور الخضر لصور نفسه ورئيسة وعضوي اللجنة العلمية المناقشة في نادرة علمية قلما تتكرر, إلا أنه استطاع إلى جانب ذلك الوصول إلى هذا المنجز الذي يصطف إلى منجزات أخرى عديدة تجسده قامة أكاديمية يشار إليها بالبنان.

 

وقال رئيس الجامعة إنه ما كانت من أعراف المناقشات العلنية العلمية إلقاء الكلمات, لكنها حالة استثنائية, مبديًا اعتزازه وسعادته بحضور هذه المناقشة للأستاذ الدكتور السقاف الذي كان من معلميه في كلية الطب.

 

وذكّر الدكتور لصور بآخر خطاب للرئيس عبدربه منصور هادي ألقاه الأحد الماضي في تكريمه لأوائل خريجي جامعة عدن والذي قدّر عاليًا البحث العلمي والتركيز على جعله تطبيقيًا أكثر لمواكبة الحداثة وربطه بالظواهر التي يعاني منها المجتمع بغية البحث عن الحلول, مشيرًا إلى أن الأطروحة المناقَشة اليوم ستقدم الجديد الذي ستسعى الجامعة الاستفادة منها في عملها المستقبلي.

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك