menuالرئيسية

جاي-إن يؤكد إن بلاده ستحافظ على السلام

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 01:20 م
The Pulpit Rock
أرض عاد
 

قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن اليوم (الجمعة) إن بلاده ستحافظ على السلام من خلال القوة باعتبارها الاستراتيجية الأمنية التي تنتهجها وسط تحسين العلاقات مع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.

وأدلى مون بتصريحاته خلال حفل تدشين أول غواصة محلية تزن 3 آلاف طن، والتي سميت دوسان آن تشانج-هو، على اسم مناضل الاستقلال الكوري الجنوبي البارز الذي ظهر خلال الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية في الفترة من 1910 إلى 1945.

وقال مون خلال حفل تدشين الغواصة التي تعمل بالديزل والكهرباء والتي يبلغ طولها 83.3 متر وعرضها 9.6 متر: "إن السلام من خلال القوة هو الاستراتيجية الأمنية التي تنتهجها حكومتنا بشكل ثابت".

وأوضح أن الطريق إلى السلام لن يتم اعتراضه فقط عندما يكون مصحوبا بقدرات عسكرية ودفاعية قوية.

وأقيمت مراسم الكشف عن الغواصة الجديدة في حوض بناء السفن في "أوكبو" التابع لشركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية، وهي شركة بناء سفن محلية قامت بتصميم وبناء الغواصة، في جزيرة جيوجي جنوبي البلاد.

وتستطيع الغواصة، التي تعد جزءا من مشروع البحرية لبناء غواصات تزن 3 آلاف طن، حمل طاقم يبلغ عدده 50 شخصا، وتعمل تحت الماء لمدة تصل إلى 20 يوما دون أن تطفو على السطح. كما أنها مجهزة بستة أنابيب إطلاق عمودية قادرة على إطلاق صواريخ باليستية من الغواصة إلى الأرض.

وأكد مون أن السلام لا يمكن الحصول عليه أبدا بشكل تلقائي، ولكن يتم صناعته وحمايته من قبل الشعب، مشيرا إلى أن بلاده أطلقت وتطلق مسارا جديدا نحو نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وإحلال سلام دائم بها.

ومن المقرر أن يزور الرئيس مون، بيونج يانج لمدة ثلاثة أيام ابتداء من 18 سبتمبر لحضور قمة ثالثة مع زعيم كوريا الديمقراطية كيم جونج أون.

وأكد مون أنه سيركز خلال قمته مع زعيم كوريا الديمقراطية، على القضايا المتعلقة بنزع السلاح النووي والتخفيف من حدة التوترات العسكرية في المناطق الحدودية.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك