menuالرئيسية

أين نصيب حضرموت من "مليارات التحالف"؟

الثلاثاء 02/أكتوبر/2018 - 12:00 م
 
12 مليار دولار قدمتها المملكة العربية السعودية الشقيقة لليمن!! هذا ماصرح به وزير الخارجية السعودي الجبير، امام الجمعية العامة للامم المتحدة، واليوم تقدم المملكة200 مليون دولار ، وهناك بالتاكيد مساعدات اماراتية وكويتية وعربية ودولية قدمت لحكومة الشرعية، ناهيك عن المساعدات الغذائية والصحية والمنح الدراسية والدورات التدريبية ،تم تقديمها لحكومة الشرعية، والسؤال المطروح اليوم هو كم نصيب حضرموت من هذه المساعدات؟!!
هل طالب الحضارم بحصتهم من هذه المساعدات لتغطية حاجتهم من هذه المساعدات؟! هل استجابت الشرعية ام رفضت الشرعية، لمجرد النظر في طلب حصة حضرموت من المساعدات الدولية؟!

 اسئلة كثيرة تحتاج اي ايجابات خصوصا من المسؤلين والوزراء الحضارم ، ما نعرفة ان حكومة الشرعية كريمة مع المناطق المحررة والغير محررة، وهي تصرف الرواتب في عدن وماجاورها وفي صنعاء وماجاورها رغم سيطرة الانقلابيين وهي تقوم بذلك انطلاقا من مسؤليتها اما شعبها كما تقول، هل حضرموت من شعبها؟! ولما لاتدفع مرتبات الحضارم ؟! كما تقوم الشرعية بدفع فواتير العيسي عندما يستورد مشتقات نفطية للكهرباء في عدن وماجاورها من البنك المركزي ، فهل تقوم بدلك في حضرموت ؟!حيث تدفع لكهرباء عدن، مبلغ يومي يقدر ب مليون وخمسمائة الف دولار،تكلفة محروقات تشغيل الكهرباء في عدن،1500000$ هذا ماصرح به رسميا وزير الكهرباء الاكوع.

 ونعود لنفس السؤال مع اسئلة جديدة تفرض نفسها وهي هل حصلت حضرموت علي نصيبها من مليارات التحالف ومساعداته المالية والعينية؟!
 
مانعرفة ان حضرموت تقدم من كل شحنة نفطها مئات  الملايين تذهب لسكان السفارات والفنادق  بينما هي تفرح بالفتات ، وهي حتي اليوم لاتعرف كم هي الكميات المستخرجة من النفط من ارضها، وكم هي عائداته المالية؟!
 هل يعرف الحضارم كميات ما تنتجة ارضهم؟! واعتقد في نظر الحاكم انهم لايزالون غير مؤهلين لمعرفة ذلك؟!

وفي الاخير نستطيع القول ان حالة صمت حضرموت يذكرني بحال ذلك الرجل الذي استحي من بنت عمة  فحبلت لغيره ، وهي اليوم تائهة تتالم بصمت وتشتكي بصمت، بل كالعيس في البيدا يقتلها الظماء والماء فوق ظهورها محمول .وطالما التشردم وحب المناصب والمال  هو حال نخبتها سيطول ليلها. كما قال بومحضار مااطولك ياليل مالك صبح يظهر ،غابت نجوم السما البرح وسهيل، والساري تخبر ولعادمسعف ولاسيار ،مااطولك ياليل.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك