menuالرئيسية

زيارة السفيرين التاريخية

الأحد 02/ديسمبر/2018 - 05:04 م
 
شهدت حاضرة حضرموت مدينة المكلا يوم الخميس الموافق 29/11/2018م مناسبة تاريخية بكل ما تحمله الكلمة من معنى وتمثل ذلك في زيارة معالي سفير الولايات المتحدة الامريكية ماثيو تولر ويرافقه معالي سفير خادم الحرمين الشرفين الاستاد محمد ال جابر وحضورهم حفل تسلم  مهام حماية السواحل الحضرمية  لقوات  من النخبة الحضرمية التي تم تدريبها من قبل التحالف العربي وبدعم  من قوات البحرية الامريكية لتتولى هذه القوات  مهام  تأمين المواني  والشريط الساحلي  الممتدة من حضرموت الى المهرة في مكافحة الارهاب والتهريب وقد قدم التحالف العربي دعم لوجستي تمثل في زوارق مجهزة بأسلحة وأجهزة اتصالات ورادارات متطورة بحضور الاستاد سالم الخنبشي نائب رئيس الوزراء واللواء فرج البحسني محافظ حضرموت وقائد قوات النخبة الحضرمية .


وتعتبر زيارة السفير الامريكي الاولى من نوعها حيث لم يسبق ان زار حضرموت اي مسئول امريكي أو سفير والذي بدوره اشاد بحضرموت وما تقوم به من دور فعال في محاربة الارهاب ويتزامن تصريح السفير الامريكي مع انطلاق عملية ((القبضة الحديدية)) التي تقوم بها قوات النخبة الحضرمية والهدف منها احكم القبضة  الأمنية على المديريات ومحاربة الارهاب بدعم من التحالف العربي .


ويرى الكثير من المتابعين بان زيارة معالي سفير الولايات المتحدة الامريكية وسفير خادم الحرمين الشرفين لعاصمة حضرموت المفاجئة تحمل في طياتها الكثير المعاني والدلالات وهي رسالة واضحة لما ينتظر حضرموت من دور هام بينما يرى اخرون ان زيارة السفيرين لحضرموت في هذا التوقيت الذي تتم فيه الترتيبات الدولية ليمن ما بعد الحرب لاتخدم اجنداتهم واربكت حساباتهم وان اي ترتيبات لوضع حضرموت ما بعد الحرب يجب ان يتم في صنعاء اوعدن بحكم ان حضرموت تابعة لهم وانهم الأوصياء على حضرموت وعلى هؤلاء ان يعلموا ان حضرموت قد حطمت اغلال الاسر وخلعت ثوب الذل والعبودية ولن تعود لبيت الطاعة اليمني .
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك