menuالرئيسية

9 ملايين شخص في 34 دولة استفادوا من مشاريع "سقيا الإمارات"

الخميس 10/يناير/2019 - 09:47 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
أعلنت مؤسسة "سقيا الإمارات" أن أكثر من 9 ملايين شخص في 34 دولة حول العالم استفادوا من مشاريعها التي نفذتها حتى نهاية عام 2018، بالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات الخيرية الرائدة، وفقاً للعين الإخبارية.

جاء ذلك بمناسبة اختتام مبادرات "سقيا الإمارات"، إحدى المؤسسات العاملة تحت مظلة "مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، عام زايد 2018 والتي شملت 6 مشاريع ومبادرات مجتمعية.

وعكست المشاريع -التي نفذتها المؤسسة بنجاح بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية- القيم والمبادئ السامية التي غرسها المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في نفوس أبناء الإمارات، وفي مقدمتها بناء الإنسان والاستدامة والحكمة والخير والعطاء.

وقال سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس أمناء مؤسسة "سقيا الإمارات" إنه انسجاما مع الأهداف الرئيسية لعام زايد 2018 التي أعلنتها القيادة الرشيدة بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، خصصت "سقيا الإمارات" مبادرات على مدار العام لرفع الوعي بمسيرة الشيخ زايد وإنجازاته ومكانته وتخليد شخصيته ومبادئه وقيمه وإرثه الإنساني والحضاري.



ولفت الطاير إلى أن المؤسسة اختتمت 6 مبادرات محلية ودولية نابعة من فكر ورؤية الوالد المؤسس الشيخ زايد وفق استراتيجية مدروسة تركز على الاستدامة والحفاظ على البيئة ومواردها الطبيعية وخدمة الإنسان دون تفريق بين شخص وآخر، وهي المبادئ السامية التي رسخها زايد الخير في نفوس أبنائه من حب للبذل والعطاء وتقديم يد العون للمحتاجين والمنكوبين في كل مكان.

وأشار إلى أن مبادرات "عام زايد" انسجمت مع استراتيجية وهوية "سقيا الإمارات" التي أكدها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي عندما قال: "سقيا الإمارات لا تفرق بين إنسان وآخر إلا بقدر حاجتهم إلى الماء، وكذلك هي جميع أعمالنا الإنسانية في دولة الإمارات رسالتها واحدة وهي مساعدة المنكوبين والمحتاجين والمحرومين في كل العالم".

وأكد الطاير التزام مؤسسة "سقيا الإمارات" بدعم أهداف التنمية المستدامة 2030 التي أعلنتها الأمم المتحدة، وتنفيذ أحد أهم أهداف مؤسسة "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، وهو مكافحة الفقر والأمراض، منوها إلى أن عدد المستفيدين من مشاريع "سقيا الإمارات" بلغ حتى نهاية 2018 أكثر من 9 ملايين شخص في 34 دولة حول العالم، بالتعاون مع عدد من الهيئات والمؤسسات الخيرية الرائدة.

وأشار الطاير إلى أن الشيخ زايد ترك إرثا عظيما من العمل الإنساني والتنموي، حيث حرصنا في "سقيا الإمارات" أن تعكس مبادراتنا خلال هذا العام المميز هذا الزخم الهائل لحب الخير والعطاء، الذي رسخه في القلوب "زايد الخير"، وأن نكون من أبرز الداعمين للجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز العمل الإنساني والمجتمعي والتطوعي.

وشملت مبادرات المؤسسة خلال عام زايد مبادرة "100 متطوع" التي أطلقتها بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه دبي، ترسيخا لقيم التطوع والعمل الإنساني بين صفوف الشباب والموظفين، حيث استقطبت المؤسسة أكثر من 100 متطوع في مختلف المبادرات التي نفذتها المؤسسة على مدار العام.

كما وفرت "سقيا الإمارات" من خلال مبادرة "100 مشروع للمياه" مشاريع لتوفير المياه الصالحة للشرب لأكثر من 125 ألف شخص في 12 دولة في جميع أنحاء العالم، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حيث شملت هذه المشاريع حفر آبار وبناء محطات تنقية المياه ومشروع ناقلات المياه التي توفر وسيلة مبتكرة لنقل المياه للمجتمعات التي تعاني من بعد مصادر المياه.

أما مبادرة "100 رسالة إلى زايد" -التي استهدفت جمع 100 رسالة موجهة إلى الشيخ زايد- فلاقت إقبالا كبيرا، حيث استقبلت المؤسسة أكثر من 230 رسالة من المتطوعين والموظفين وأفراد المجتمع والمستفيدين من مشاريع المؤسسة ممن حرصوا على أن يعبروا عن تقديرهم وعرفانهم لمسيرة الوالد المؤسس ومآثره وإرثه الإنساني والحضاري.

كما قامت المؤسسة بتوزيع وتركيب 100 براد للمياه الصالحة للشرب لسكنات العمال في دبي وعجمان، ضمن مبادرة "100 وقف للمياه" بالتعاون مع مجمع دبي للاستثمار مجمع دبي الصناعي دائرة البلدية والتخطيط في عجمان وجمعية دار البر.

وخلال شهر رمضان المبارك وزعت "سقيا الإمارات" أكثر من 8 ملايين كوب ماء لخيم الإفطار الرمضانية والمساجد بالتعاون مع 15 جمعية خيرية في مختلف أنحاء دولة الإمارات عبر مبادرتها الرائدة "سقيا زايد"، فيما توسعت هذه المبادرة دوليا لأول مرة لتصل إلى 13 دولة حول العالم بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، حيث تم تنفيذ المبادرة في أوغندا وطاجيكستان وتشاد ومصر والبرازيل وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وفلسطين والفلبين وتونس والأردن وأوكرانيا وبنجلاديش.

كما شملت برامج العمل الإنساني والمجتمعي لمؤسسة "سقيا الإمارات" خلال عام زايد 2018 "الزيارات الدولية" التي تضمنت زيارات ميدانية تطوعية دولية نفذتها المؤسسة بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، بمشاركة متطوعين من هيئة كهرباء ومياه دبي في كل من أوغندا ومصر لتنفيذ مشاريع مستدامة تخدم احتياجات الأسر المحتاجة، تعزيزا لقيم المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك