menuالرئيسية

وزير الإعلام يعلق على تحويل الحوثيين المدارس إلى أوكار لغسيل العقول

السبت 12/يناير/2019 - 04:37 م
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
علق  وزير الإعلام، معمر الإرياني، اليوم السبت، على قيام مليشيا الحوثي بتجنيد الأطفال وتحويل المدارس إلى أوكار لغسيل العقول. 


وأوضح الإرياني في تغريدات في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"  "هكذا انحرفت العمليةالتعليمية في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية عن غايتها وتحولت المدارس إلى أوكار لغسيل العقول ومسخ الهوية وبؤر لتجنيد اطفالنا كوقود للحرب وحوائط مبكى لمن يسقط منهم في جبهات القتال". 

وقال "مشهد مؤلم يؤكد ضرورة حسم المعركة وخطورة استمرار الانقلاب على حاضر ومستقبل اليمنيين". 
 

وبين أن "استمرار الصمت على جرائم المليشيا الحوثية بحق الأطفال الذين تخطفهم من منازلهم ومدارسهم وتعيدهم لاهاليهم جثث هامدة يضع علامة استفهام".


وشدد على أن" المجتمع الدولي مطالب بالضغط على المليشيا لوقف استغلال الأطفال كوقود للحرب ودعم الحكومة الشرعية لبسط نفوذها على كامل التراب الوطني وانهاء الانقلاب". 


وكان الإرياني علق على موضوع آخر قائلا "تشرفت باختياري عضو مجلس أمناء المركز العربي لتمكين الشباب الذي ترأسه صاحبةالسمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن،ويضم في عضويته وزراء ومسؤولين وأكاديميين". 

وذكر "إنشاء المركز بمبادرة ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأمير محمد بن فهد العالمية".



كما غرد في وقت سابق قائلا" أداء المبعوث الخاص لليمن ساهم في تمادي المليشيا الحوثية في جرائمها وانحرف بمهمته كوسيط لتنفيذ القرارات الدولية ذات الصلة بالازمة اليمنية باعتبارها نزاع بين (حكومة شرعية ومليشيا انقلابية).. 

وأضاف "بينما يصفها المبعوث بطرفي صراع في تجاوز للياقة الدبلوماسية وانحياز واضح للمليشيا وتشجيعها". 

واختتم قائلا "مثلما أفشلت المليشيا الحوثية اتفاقات ستوكهولم وتلاعبت بالبرنامج الزمني ورفضت الانسحاب من مدينة وموانئ الحديدة وعطلت أعمال لجنة اعادة تنسيق الانتشار،فإن تصعيدها الخطير بالهجوم على قاعدة العند لم يدفع المبعوث الخاص للخروج بموقف واضح يدين الجريمة ويشير بأصابع الاتهام لهذه المليشيا". 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك