menuالرئيسية

انضمام قادة ألوية من الحرس الجمهوري للجيش الوطني بعد وصولهم مأرب

الإثنين 04/فبراير/2019 - 08:38 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 

وصل الى مدينة مارب، شرق العاصمة صنعاء، مساء أمس الأحد، ضباط برتب مرتفعة، في قوات الحرس الجمهوري، الموالية للرئيس السابق صالح، بعد تمكنهم من الافلات من قبضة المليشيات الانقلابية، بعد رحلة طويلة استمرت لأيام .

ووفقا لمصادر مقربة، فقد أعلن الضباط تأييدهم للشرعية برئاسة المشير الركن عبد ربه منصور هادي، كما أعلنوا انضمامهم في صفوف الجيش الوطني للقتال ضد المليشيات الانقلابية.

والضباط المنضمون هم، العميد ركن عبدالكريم عبدالله علي مظفر، العميد ركن عبد الله علي ناجي الذيب، العميد ركن عبدالوهاب مرشد نهشل، وينتمون لمديرية همدان، شمال محافظة صنعاء.

وسبق للعميد مظفر أن تولى قيادة معسكر الفرضة بمديرية نهم، والذي يعد البوابة الشرقية للعاصمة، ثم قيادة اللواء العاشر حرس جمهوري، في باجل بالحديدة.

وتوقعت المصادر أن يسهم العميد مظفر في معارك نهم بشكل ايجابي، خصوصا وانه يمتلك خبرة سابقة في المنطقة.

كما يعد العميد الذيب أحد أبرز القيادات في قوات الحرس الجمهوري التي كان يقودها نجل الرئيس صالح، وتولى قيادة معسكر الحفا الاستراتيجي، أحد أهم المعسكرات شرق العاصمة اليمنية صنعاء.

وتولى العميد نهشل، قيادة اللواء ٢٥ميكا، وعمل ايضا مديرا لمكتب القائد الاعلى للقوات المسلحة.

وسبق أن اختطف الحوثيون العميد نهشل بعد غدرهم بالرئيس السابق صالح، ورفضوا الافراج عنه الا بعد دخل وساطات بلية وعسكرية كبيرة.

و أبدى الضباط المنضمون اعتذارهم للشعب اليمني من مناصرتهم للمليشيات الحوثية خلال الفترة الماضية، مؤكدين أن ما تمارسه مليشيات الانقلاب من جرائم في حق الشعب اليمني لا ينبغي السكوت عليها، ويجب أن يقف أبناء الشعب في صف واحد ضدها.

ونوه المنضمون الى ان الشعب اليمني في مناطق سيطرة الانقلاب يتحرقون شوقا للتحرر، منتظرين بفارغ الصبر ان تصل طلائع الجيش الوطني، ليلتحم بها أبناء الشعب، وينقضوا على العدو من الداخل.


تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك