menuالرئيسية

رئيس جامع حضرموت يطلع على خطة نشاط دائرة الأمن والدفاع

الأربعاء 06/فبراير/2019 - 06:42 م
The Pulpit Rock
متابعات_أرض عاد
 
التقي رئيس مؤتمر حضرموت الجامع الشيخ عمرو بن حبريش العليي اليوم بالمكلا رئيس وأعضاء دائرة الأمن والدفاع بالأمانة العامة للمؤتمر.

وخلال اللقاء أطلع رئيس المؤتمر من رئيس الدائرة العميد "سالم عمر باشادي" على خطة نشاط الدائرة لهذا العام والمتضمنة نزولات ميدانية ولقاءات داعمة لتعزيز المؤسسات العسكرية والأمنية وتمكينها من القيام بمهامها وواجباتها في تحقيق الأمن والاستقرار وتنفيذ مخرجات المؤتمر في هذا الشأن.

كما اطلع رئيس المؤتمر على نتائج ورشة العمل التي نظمتها الدائرة في الثالث من ديسمبر الماضي بمشاركة قيادات المنطقة العسكرية الثانية والألوية ورؤساء الشعب والوحدات العسكرية والمؤسسات والأجهزة الأمنية بعنوان "تعزيز قوات النخبة الحضرمية وتطوير وتفعيل أجهزة الأمن والشرطة".

وتم خلال اللقاء تناول العديد من المقترحات والتصورات التطويرية لنشاط الدائرة التي تضم كوادر عسكرية وأمنية من مختلف التخصصات.

وفي وقت سابق من اليوم، أشاد القيادي في الحراك الجنوبي العميد محمد علي السعدي بلقاء مشائخ ووجهاء محافظة أبين الذي عقد اليوم الأربعاء في عاصمة المحافظة (زنجبار)، مؤكداً أن هذا اللقاء هام جداً وخطوة البداية للسير في الطريق الصحيح .

وقال العميد علي محمد السعدي في تصريح له، إن كلمة المهندس احمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية كانت رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، حيث وأنها شملت جميع الجوانب التي تحتاجها محافظة أبين من أجل عودة المحافظة إلى الحياة.

وأكد العميد السعدي أن محافظة أبين لن يتبقى منها إلا الاطلال وإذا توج لقاء اليوم بتنفيذ مخرجاته فإنه بكل تأكيد سيعيد المحافظة إلى وضعها الطبيعي والهام في الجغرافيا الجنوبية، مؤكداً أنه دون خروج أبين من اوضاعها المتردية لن يشوف الجنوب النور.

وتابع السعدي أن موقع أبين الاستراتيجي يراهن عليه اعداء الجنوب بأنه المطرقة التي ستكسر ظهر الجنوب في حالة نجح الأعداء في جعل أبين مسرح للعب عليه بكل الأوراق السياسية وتنفيذ المخططات المدمرة .

ودعا القيادي الجنوبي محمد السعدي إلى تكاتف الجميع لبناء مؤسسات الدولة في أبين وتوفير الأمن والسكينة وإعادة الخدمات العامة لها حتى تتحول من اطلال تلعب في ثناياها كل المخاطر إلى أبين النور والعزة والكرامة أبين الصخرة التي دائما تتحطم عليها كل الدسائس والمؤامرات.

واختتم السعدي تصريحه بالقول :"الف تحية وتقدير لكل من شارك في هذا اللقاء التاريخي الهام وتحياتي لمن رتب وأعد ونفذ لهذا اللقاء، وشكر وتقدير إلى الأخ أحمد الميسري وعبره موصول إلى الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي ونأمل أن لا يؤثرون جهداً في مد يد العون لخروج أبين من أزماتها المتنوعة".
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك