menuالرئيسية

حضرموت تُحدث عن نفسها

الأحد 10/مارس/2019 - 08:13 ص
 
مساء مختلف عاشته حضرموت البارحة، وكل شئ كان يعطي دلاله عن سيكولوجيا مغايرة  لإنسان هذه الجغرافيا من أرض الوطن الذي أرهقت كاهل ابنائه حسابات سياسية ضيقة.

كان مساءً يفيض بمشاعر البهجة التي تجلّت في عرس جماهيري رياضي شهدته عاصمتها المكلا التي توافد إليها الشباب والكبار والصغار من غالبية قرى ومدن المحافظة الوادعة.

هذه التظاهرة الجماهيرية الكبيرة أكبر من مجرد مباراة كرة قدم، وأكبر من كأس ووصيف.. بل هي لوحة صادقة عن هذا المجتمع الحَي المُحب للحرية والسلام.
هذا المجتمع الذي يتوق للمدنية والنظام
هذا المجتمع بروحه الرياضية..
هذا المجتمع البسيط المسالم..
هذا المجتمع السهل الممتنع في ذات الوقت.

المُلفت أيضا ان هذه التظاهرة الكبيرة ترعاها السلطة المحلية بقيادة القائد اللواء ركن/ فرج سالمين #البحسني ، وهو دليل واضح على تصالحها مع ذاتها ومع أبناء المحافظة.

إنها رسالة واضحة لكل المتصارعين.. ارفعوا أيديكم عن حضرموت وخذوا مشاريعكم معكم.. فهي بشعبها وأهلها وقيادتها ونخبتها تعرف ماذا تريد وإلى أين تسير.

لا يرى الحضارم أنفسهم بأحسن من غيرهم، وعلى هذا الأساس يحبهم الناس وهم يبادلونهم نفس المحبة ويستشعرون صورتهم الطيبة في عيون الآخرين.. وحين يتلقّى أحدهم الثناء على خلفية "حضرميته" فإنّ مزيجا من البهجة والمسؤلية تسكن مشاعره.

ختاما أجد نفسي مدفوعا لتقديم باقات من الشكر باسمي وكل من يسمح لي متكرما بذلك..

إلى اللواء القائد فرج البحسني وكل رجالات السلطة والأمن..

إلى قناة حضرموت التي واكبت وأعطت زخما مذهلا للفعالية ممثلة بالرائع الأستاذ خالد بامشموس وكل الزملاء..

إلى كل اللجان التي عملت على انجاح هذه البطولة وللجنود المجهولين نرفع القبعات..

للجنة الإعلامية تحديدا وجهودها ممثلة بأخي العزيز وأستاذي صلاح أحمد العماري

الف مبارك لنا جميعا هذا النجاح، وماهي إلا صافرة البداية لماهو أكبر بإذن الله.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك