menuالرئيسية

تدشين برنامج الأمن الغذائي بمديرية القطن في حضرموت

الخميس 14/مارس/2019 - 07:39 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
قام عبد اللطيف محمد النقيب المدير العام لمديرية القطن ، أمس  بتدشين برنامج الأمن الغذائي الممول من برنامج الأغذية العالمي "WFP" والذي ينفذه ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية بإشراف السلطة المحلية. ويستفيد من مشروع الأمن الغذائي عدد 1266 أسرة من مركزي العنين والعقاد مديرية القطن حضرموت .


 رافق المدير العام لمديرية القطن ، خلال عملية التدشين ، عبدالله جميل ضابط مشروع الأمن الغذائي بوادي وصحراء حضرموت وعبدالله بن أحمد باتيس منسق مشروع برنامج الأمن الغذائي. 


وخلال عملية التدشين، أكد مدير عام القطن، أن هذه المساعدات تعتبر هي الأولى التي تحصل عليها المديرية من قبل برنامج الغذاء العالمي والتي ستسهم في تخفيف بعض الأعباء الاقتصادية على الأسر المستفيدة منها. 


وثمن النقيب جهود المنظمات الداعمة والقائمين على برنامج الغذاء العالمي وائتلاف الخير على المتابعة لاعتماد المديرية ضمن المديريات المستهدفة شاكراً الجهود التي بذلت من قبل القائمين لوصول المساعدات وكذلك عقال الحارات والفرق الميدانية وكل من ساهم وساعد لوصول المساعدات إلى المديرية. وتمنى مدير القطن خلال التدشين ، من برنامج الغذاء العالمي زيادة كميات المساعدات للمديرية مستقبلا لتصل إلى أكبر عدد بل لكل مواطني المديرية؛ داعياً المواطنين المستفيدين إلى التعاون مع القائمين على التوزيع لاستلام المواد وهي ( ٧٥ كجم دقيق / زيت / ملح وبقوليات ) بكل سهولة ويسر وفي هدوء تام. م


ن جانبه أشار عبدالله بن احمد باتيس منسق مشروع برنامج الأمن الغذائي بالمديرية إلى أن البرنامج يعمل على مساعدة الأسر المحتاجة لتخفيف معاناتها ، لافتا إلى أن عملية الاختيار للأسر جاءت وفق معايير برنامج "wfp" في المديريات المستهدفة. 


وأضاف باتيس ،بأنه تم تقسيم الحالات المعتمدة بالتساوي بين المركزين؛ مثمناً جهود السلطة المحلية وعقال الحارات وتجاوبهم لإنجاح عملية التوزيع ، شاكرا الفرق العاملة في الميدان بهدف إيصال الإغاثة للمستفيدين .


 حضر التدشين الرائد معاذ الشعبي مدير الأمن والشرطة بالقطن ومحمد بن دهري مدير مكتب الشئون الاجتماعية والعمل، ونايف الحدادي مدير مكتب الثقافة والشيخ أحمد عمر الحدادي عاقل حارة العنين وجمع من المواطنين.


 من جانبهم عبر عدد من المواطنين في منطقة العنين وضواحيها عن شكرهم للسلطة المحلية وللقائمين على برنامج الغذاء العالمي على هذه اللفتة الكريمة للمديرية والتي حرم مواطنيها من كل المساعدات التي تقدم من قبل المنظمات الدولية، مطالبين برنامج الغذاء العالمي بزيادة الكميات لتشمل أكبر عدد من أبناء المنطقة والمديرية لتخفيف أعباء الوضع المعيشي والاقتصادي للظروف التي تمر بها البلد. 
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك