menuالرئيسية

البحسني: يجب استشعار روح المسؤولية الوطنية خلال الظروف الراهنة.. صور

الأحد 05/أبريل/2020 - 06:33 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

عقد محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، لقاء صباح اليوم، في مدينة المكلا، عاصمة المحافظة؛ بالأجهزة العسكرية والأمنية بساحل حضرموت.


حيث تقدم المحافظ "البحسني" في بداية اللقاء الذي عقد بقيادة المنطقة العسكرية الثانية؛ بالشكر للأجهزة العسكرية والأمنية بالمحافظة على إنجاحها لحظر التجوال، الذي استمر يوم واحد بعموم مدن ومناطق حضرموت، والذي نفذ كإجراء احترازي ضد جائحة وباء كورونا (كوفيد ١٩)، والذي اجتاح معظم دول العالم؛ واصفاً ذلك بالتجربة الأمنية الناجحة.


كما أكد المحافظ -خلال الاجتماع- أن مواجهة وباء كورونا، والاستعداد لأية حالة طوارئ قد تفرض؛ يعتبر مهمة رئيسية، فوق كل المهام والأولويات.


مشيراً للجهود والتدابير الاحترازية التي قد اتخذت لمواجهة الوباء، ومن ضمنها الدور التوعوي الكبير للإعلام بالمحافظة، الذي تقدم له بالشكر والامتنان على ماتم تحقيقه من توعيه بأخطار الفيروس وسبل الوقاية من انتشاره.


وأكد المحافظ "البحسني" على استمرار قرار فض التجمعات بالأماكن العامة والمنتزهات والشوارع أو أية أماكن أخرى؛ والذي اتخذ كإجراء وقائي لمواجهة الوباء، ومنوهاً إلى أن ذلك اختبار حقيقي على مدى وعي المواطنين وحرصهم.


كما أعطى القائد "البحسني" توجيهاته المباشرة للأجهزة العسكريةوالأمنية لمكافحة تهريب القات، ومداهمة أماكن بيعه، واتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة بحق المهربين.


كما أعلن عن مكافئات مالية لكل من يبلغ أو يرشد عن الأماكن التي يباع فيها القات المهرب بسرية، أو الأشخاص المهربين المتورطين في ذلك.


وأكد القائد كذلك على استشعار روح المسؤولية الوطنية، وعدم التشكيك في ما يقدم من أجل حضرموت؛ خلال الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.


مؤكداً أيضاً على نجاح تجربة المحافظة في خلق قوة أمنية وعسكرية استطاعت تثبيت دعائم الأمن والاستقرار خلال المرحلة الراهنة، رغم كل ما مرت به البلاد، مطالباً باستمرار ذلك النجاح والحفاظ عليه كمكسب وطني هام، مع مراجعة وتقييم المرحلة السابقة، وما تم تحقيقه اليوم.


ونوه "البحسني" على ما قدمته دولة الإمارات العربية المتحدة من دعم سخي للأجهزة الأمن والشرطة بساحل حضرموت، وهو ما كان نقطة فاصلة في تحسين القدرات الأمنية، يجب الارتقاء به والحفاظ عليه ضد أي عبث.


مشدداً بأن السلطة المحلية ستقوم بإجراء التغييرات اللازمة في حال ظهور أي سلبيات، موجهاً كافة الضباط على العدل بين الجنود، والاهتمام بقضايا المواطنين.


مؤكداً بأن الجميع يدرك المصلحة العامة للمواطنين في حضرموت، مطالباً الجميع بتكثيف الجهود خلال الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.


وخلال الاجتماع؛ أعلن محافظ حضرموت عن التجهيز لمستشفى عسكري لكافة العسكرين في حضرموت، سيكون من أفضل المستشفيات على مستوى البلاد، وسيقدم الرعاية الكاملة لكافة منتسبي المؤسسة العسكرية.


كما أشار المحافظ كذلك-خلال حديثه بالاجتماع- للانجزات الامنية في السلك الامني، وقال أن تخريج دفعة أولى من كلية الشرطة بحضرموت يعد انجازاً كبيراً لرفد قدرات الأجهزة الأمنية بالقيادات الشابة المؤهلة بشكل جيد، موجهاً بأن يولى اهتماماً أكبر بهذه الدفعة.


حضر الاجتماع رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، ومدير الادارة العامة لأمن وشرطة ساحل حضرموت العميد منير التميمي وعدد من القادة العسكريين والامنين ومدراء عموم المديريات بساحل حضرموت.






تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك