menuالرئيسية

اللواء بن بريك يُعزي في وفاة الداعية الإسلامي العلامة الحبيب علي المشهور بن حفيظ

الثلاثاء 26/مايو/2020 - 04:23 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

بعث  اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك ، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الإدارة الذاتية للجنوب، برقية عزاء ومواساة إلى العلامة الحبيب عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ، عميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية بمدينة تريم وإخوانه وإلى الداعية عبدالرحمن بن علي المشهور بن محمد بن حفيظ وإخوانه وكافة أسرة آل بن حفيظ في الداخل والخارج وذلك في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الحبيب العلامة الفقيه علي المشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ ابن الشيخ أبوبكر بن سالم، رئيس مجلس الافتاء بمدينة تريم، مدير دار المصطفى للدراسات الإسلامية الذي وافاه الأجل بمدينة تريم محافظة حضرموت بعد حياة حافلة بالعطاء في مجال العلم والدعوة إلى الله وإصلاح ذات البين وخدمة المجتمع .

 

وأشار اللواء بن بريك في برقيته إلى إن حضرموت خاصة والجنوب عامة والعالم الإسلامي أجمع فقد اليوم برحيله عالماً جهبذا وفقيهاً ومحدثا جليلاً قانتاً أواباً في وقت نحن والأمة في أمس الحاجة إليه لرجال من أمثاله جمع الله لهم بين رجاحة العقل والبصيرة، وسعة العلم، ورقة العاطفة، ووفرة الأخلاق .

 

وأضاف أن الفقيد العلامة علي المشهور بن حفيظ يعد ركن أساسياً من اركان مدرسة حضرموت الدينية المعروفة بوسطيتها واعتدالها سار على نهج هذه المدرسة وبذل وقته وعمره وسخر نفسه لنشر العلم والدعوة إلى الله في مدينة العلم والعلماء تريم وأصقاع شتى من العالم وساهم بفعالية في تأسيس وإعادة فتح الكثير من دور العلم والأربطة والزوايا، إضافة إلى خدماته الجليلة لمجتمعه وإصلاحه ذات البين وأياديه البيضاء في فعل الخير .

 

وعبّر بن بريك عن أخلص التعازي وأصدق المواساة في هذا المصاب الجلل، سائلاً المولى القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وطلبته ومحبيه وجميع أهل تريم وحضرموت ويعصم قلوبهم بالصبر والسلوان وأن يخلفه فينا وفيهم بخلف صالح .

إنّا لله وإنّا إليه راجعون

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك