menuالرئيسية

"قمة الاقتصاد الإسلامي" تنطلق نوفمبر 2021 ضمن فعاليات "إكسبو دبي"

الإثنين 01/يونيو/2020 - 12:58 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، الإثنين، عن موعد جديد للدورة الخامسة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي لتنعقد يومي 1 و2 نوفمبر 2021 ضمن فعاليات معرض إكسبو دبي، الحدث العالمي الأبرز الذي تستضيفه المنطقة لأول مرة في تاريخها.

 

وبحسب بيان من المركز، يأتي قرار تحديد الموعد الجديد لضمان حضور أكبر عدد ممكن من المشاركين العالميين في القمة.


وجاء القرار بعد التشاور مع الشركاء الاستراتيجيين للمركز وللقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، ودعماً لجهود مكافحة التفشي العالمي لوباء كورونا المستجد "كوفيد 19".

 

كما يأتي القرار في ضوء تأجيل انعقاد "إكسبو 2020 دبي" لمدة عام بعد أن صوتت أغلبية الثلثين من أعضاء المكتب الدولي للمعارض لصالح تأجيل المعرض الدولي الأشهر لمدة عام، على أن تتم إقامة الحدث العالمي في الفترة من الأول من أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022.

 

وبالتزامن مع تأجيل انطلاق القمة، أعلن المركز عن إطلاق سلسلة من الندوات وورش العمل والفعاليات الافتراضية عبر تقنية الاتصال المرئي لمناقشة آخر مستجدات قطاعات الاقتصاد الإسلامي بمشاركة خبراء من المنطقة والعالم.

 

ويأتي انعقاد هذه السلسلة من الفعاليات الافتراضية التي تستمر طوال العام، استمراراً لترسيخ مكانة دبي وجهةً رائدةً وملتقى لجميع المهتمين بأنشطة الاقتصاد الإسلامي في المنطقة والعالم.

 

وقال المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، إن الموعد الجديد للقمة يتيح للمشاركين تبادل الخبرات والعمل سوياً لمعالجة التحديات الاقتصادية لقطاعات الاقتصاد الإسلامي في مرحلة ما بعد كورونا وتحقيقاً للتنمية المستدامة.

 

وتابع: "الموعد الجديد سيمنح المشاركين في القمة الفرصة للالتقاء عام 2021، بعدما يكون العالم قد تمكن -بإذن الله- من السيطرة تماماً على المخاطر الصحية الناجمة عن تفشي وباء كورونا وسيكون لدى الجميع القدرة على العمل سوياً لمعالجة التحديات الاقتصادية التي خلفها هذا الوباء العالمي".

 

وقال إن المنطقة والعالم في مرحلة ما بعد كورونا سيتجهان إلى البحث عن المزيد من الممارسات الاقتصادية المستدامة والحلول التي تحقق مستويات أعلى من التنويع الاقتصادي والشمول المالي والاستدامة البيئية والاجتماعية.

 

من جهته، أوضح عبدالله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي إنه سوف يتم خلال الفترة المقبلة عقد ندوات افتراضية بمشاركة كبار الخبراء من المنطقة والعالم تحت عنوان "سلسلة الندوات الافتراضية للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي" لمناقشة آخر مستجدات قطاعات الاقتصاد الإسلامي.

 

وأكد أن الهدف من وراء انعقاد هذه السلسلة من الندوات الافتراضية هو التباحث وتبادل المعارف والخبرات للوقوف على أفضل السبل لتطوير قطاعات الاقتصاد الإسلامي.

 

يذكر أن القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي قد شهدت في دورتها السابقة مشاركة أكثر من 3000 من صنّاع القرار وواضعي السياسات الحكومية إلى جانب نخبة من الخبراء في مجال الصناعة والاقتصاد والتعاملات المالية الإسلامية من جميع أنحاء العالم.

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك