menuالرئيسية

منظمة الطيران المدني الدولي تنشر توصيات صحية لشركات الطيران

الثلاثاء 02/يونيو/2020 - 12:57 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

نشرت منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) الإثنين مجموعة توصيات صحية لقطاع الطيران الذي يسعى لاستئناف نشاطه وسط أزمة فيروس كورونا المستجد، نبهت فيها إلى ضرورة استخدام الأقنعة الواقية وفحص حرارة الركاب وتعقيم الطائرات.

 

ووضع هذه القواعد فريق دولي جمعته منظمة الإيكاو ومقرها مونتريال، بمساعدة وكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة من بينها منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا).

 

وقال ممثل فرنسا في مجلس الإيكاو فيليب بيرتو الذي ترأس نقاش "فريق العمل" في بيان إن "هذه الإرشادات ستسهل التقارب والاعتراف المتبادل والتنسيق بين إجراءات الطيران المرتبطة بكوفيد-19 في أنحاء الكرة الأرضية".

 

والتغييرات المقترحة هي الأهم لقطاع السفر الجوي منذ التدابير الأمنية التي وضعت في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2011 في الولايات المتحدة.

 

والهدف من التوصيات -- التي تبنتها اللجنة التنفيذية لمنظمة الإيكاو مساء الإثنين -- أن تكون بمثابة "إطار" لضمان سلامة الركاب والعمال على متن الطائرات وفي المطارات.

 

بموجب القواعد، يتعين على المسافرين لدى وصولهم المطار إبراز شهادة صحة والخضوع لفحص أولي لحرارة الجسم.

 

ويتعين إعطاء الأولوية لتسجيل المسافرين على الانترنت قبل الوصول إلى المطار، كما ينبغي إعادة النظر بممرات التفتيش الأمني للحد من التواصل الجسدي وخطوط الانتظار.

 

وتنصح القواعد بتحميل تذاكر السفر على الهاتف وبأشكال أخرى من التكنولوجيا التي لا تعتمد على اللمس، مثل مسح الوجه أو العين.

 

ومن شأن ذلك أن "يلغي أو يخفض بدرجة كبيرة الحاجة للمس وثائق السفر بين الموظفين والركاب" بحسب الإرشادات.

 

وتشجع القواعد الركاب على السفر بأقل ما يمكن من الحمولة، مع حقيبة يد صغيرة. ولن يسمح بتوفير الصحف والمجلات على متن الطائرات، وستكون مبيعات السوق الحرة محدودة.

 

وسيكون وضع الكمامة أو قناع الوجه إلزاميا داخل الطائرة وفي المطارات، حيث يتعين الالتزام بالتباعد الجسدي لمسافة متر على الأقل.

 

وسيكون الدخول إلى المطارات محصورا بالركاب ومرافقيهم كالذين يرافقون ذوي الاحتياجات الخاصة وموظفي المطارات.

 

وعلى متن الطائرات يتوجب على الركاب وضع الأقنعة الواقية أو الكمامات والتنقل أقل ما يمكن داخل المقصورة، وعدم الاصطفاف أمام المراحيض للحد من خطر نقل العدوى لركاب آخرين. وستخصص مراحيض معينة لهم وفقا لمقاعدهم.

 

وسيتم تزويد المضيفين الجويين بلوازم للحماية الشخصية قد تتضمن أقنعة للوجه وقفازات وكمامات طبية.

  

غير أن الإيكاو لا توصي بإبقاء مقعد فارغ بين كل مقعدين لضمان التباعد الجسدي، والذي يعتبره قطاع الطيران تهديدا للربحية.

 

بل تطلب المنظمة من الركاب البقاء بعيدين عن بعضهم البعض أكبر مسافة ممكنة.

 

وتوصي بأن يكون الطعام موضبا مسبقا وبأن يتم تعقيم الطائرة بانتظام.

 

ويتعين أيضا فحص حرارة الركاب لدى وصول الرحلة.

 

والتدابير ليست إلزامية، لكنها نتاج توافق واسع يضفي "سلطة تجعلها مرجعا عالميا للمرة الأولى في هذا الشأن منذ بداية أزمة وباء كوفيد-19"، بحسب بيرتو.

 

وقال لوكالة فرانس برس إن "هذه التدابير ستسهل عودة آمنة ومستدامة للسفر الجوي".

 

ولاستئناف نشاطه بعد توقف لأشهر وتكبده خسائر مالية، يضغط قطاع الطيران من أجل تنسيق القواعد بهدف طمأنة الركاب والدول التي أغلقت حدودها ضمن مساعي الحد من انتشار الفيروس.

 

وتقدر منظمة الإيكاو أن يتسبب الوباء في خفض عدد المسافرين جوا بنحو 1.5 مليار مسافر بنهاية العام.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك