menuالرئيسية

تعرف على التاريخ التجاري الفاسد بين تركيا وإيران

الأربعاء 01/يوليو/2020 - 06:34 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أكدت بيانات جمركية حديثة تراجع كبير في معدل الصادرات الإيرانية إلى تركيا بمقدار 10 مرات خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2020.

 

وقال مركز الإحصاء التركي (حكومي) في تقرير جديد له إن أنقرة استوردت بضائع من إيران بقيمة 356 مليون دولار أمريكي، في النصف الأول من العام الجاري مقارنة بنحو 3.5 مليار في نفس الفترة عام 2019.

 

ولفت التقرير إلى أن تركيا لم تستورد شحنات نفط خام من إيران منذ النصف الثاني من العام الماضي، حسبما أوردت إذاعة فردا الناطقة بالفارسية التي تتخذ من التشيك مقرا لها.

 

وتوقفت صادرات الغاز الإيرانية إلى تركيا منذ مارس/ آذار 2020، بعد وقوع انفجار في خط أنابيب يربط بين البلدين.

 

وأشار تقرير صادر عن مركز تنظيم سوق الطاقة في أنقرة إلى أن تركيا لم تستورد غاز من إيران في أبريل/ نيسان الماضي.

 

في المقابل زادت أنقرة مشتريات الغاز من أذربيجان المجاورة حدوديا لإيران بأكثر من 26 % مؤخرا.

 

وشهدت الصادرات التركية إلى إيران تراجعا كذلك في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري مسجلة نحو 590 مليون دولار أمريكي، بانخفاض النصف عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

وأظهرت بيانات جمركية تراجعا حادا في التجارة الخارجية لإيران مع شركائها الرئيسيين على مدار الأشهر الخمسة الأولى من العام الميلادي الجاري.

 

وتوقفت الجمارك الإيرانية منذ بداية العام الماضي، عن نشر تقارير شهرية ولا تقدم سوى إحصاءات عامة عن تصدير واستيراد السلع غير النفطية.

 

وشهدت صادرات البضائع غير النفطية انخفاضا بنسبة 35 % في فصل الشتاء الماضي مقارنة بشتاء عام 2018، حسب آخر الإحصاءات الكلية للجمارك في طهران.

 

وسجل إجمالي الصادرات غير النفطية لإيران في فصل الشتاء الماضي 8 مليارات دولار، وانخفضت الصادرات غير النفطية الإيرانية خلال شهري أبريل/ نيسان ومايو/ أيار بنسبة 48 % مسجلة تراجعا إلى 4.3 مليارات دولار أمريكي.

 

يتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل إجمالي صادرات إيران إلى 46 مليار دولار أمريكي في العام الجاري، أي أقل من نصف عام 2018.

 

وستبلغ واردات البلاد في المقابل 64.6 مليار دولار أمريكي، لأول مرة يكون ميزان التجارة الخارجية سلبيا على هذا النحو.

 

وتعني سلبية ميزان التجارة الخارجية لإيران في الأشهر الأولى من هذا العام مع جميع الدول المذكورة، أن صادرات تلك الدول إلى إيران كانت أعلى بكثير من وارداتها.

 

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك