menuالرئيسية

الهلال الأحمر الإماراتي يأوي أسراً يمنية أحرقت الميليشيا منازلها

الأربعاء 01/يوليو/2020 - 09:37 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أوت فرق الإغاثة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي بالساحل الغربي، اليوم، أكثر من 18 أسرة أحرقت ميليشيا الحوثي الإيرانية مساكنها المصنوعة من القش وسعف النخيل خلال استهدافها التجمعات السكنية والمزارع في جنوب الحديدة خلال الأيام الأخيرة.

 

وبعد يومين على إحراق مدفعية ميليشيا الحوثي مساكن أكثر من 18 أسرة من المصنوعة من القش وسعف النخيل بنيران إثر الهجمات الحوثية المتكررة على قرى وأماكن تجمع السكان في مديريتي حيس والخوخة.. تحركت فرق الإغاثة التابعة لهيئة الهلال الأحمر إلى الأماكن المتضررة، وقامت بتوزيع الخيم ومواد الإيواء للأسر النازحة من استهداف الميليشيا بحضور مدير إدارة الإغاثة بمكتب الهلال الأحمر في الساحل الغربي عبدالرحمن اليوسفي ومديرة مكتب حقوق الإنسان فتحية المعمري.

 

وقدم الوجهاء الشكر لهيئة الهلال الأحمر لما تقدمه من دعم متواصل للسكان في الساحل الغربي وفي مختلف المناطق، وقالوا إن الحضور السريع لفرق الإغاثة لإيواء الأسر النازحة من القرى التي استهدفتها ميليشيا الحوثي وأحرقت منازلها يعكس الدور الإنساني الكبير الذي تلعبه هيئة الهلال، بعد أن ترك هؤلاء دون أن يتدخل أحد لرفع الضرر عنهم.

 

 بدورهم قدم المستفيدون شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة لما تقدمه من دعم ورعاية وأعمال إنسانية، حيث إن هيئة الهلال الأحمر هي الوحيدة التي تتلمس معاناتهم وتخفف من قسوة النزوح وفقدان الممتلكات.

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك