menuالرئيسية

الكشف عن دواءين يصنعان في مصر يخفضان وفيات كورونا

السبت 11/يوليو/2020 - 12:14 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

كشفت جريدة "التليغراف" البريطانية عن نتائج دراسات أولية تجري في عدد من البلدان حول العالم، بشأن تقليل دواءين لفيروس سي لوفيات المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".

 

واستخدم في الدراسات دواءيين "سوفوسبوفير ودكلاسفير"، وهما علاجان تنتجهما شركة أدوية تعمل في مصر، وتتخذ من العاصمة المصرية القاهرة مركزاً رئيسياً لها، ضمن الجهود التي بذلتها الدولة المصرية للقضاء على فيروس سي بمصر بحسب صحيفة الأهرام.

 

وقالت "التليغراف"، إن 3 دراسات أجريت على الدواءين المتوافرين على نطاق واسع عالمياً، وبسعر مناسب مقارنة بالعلاجات الأخرى المستخدمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وأظهرا نتائج وصفتها الجريدة البريطانية بـ"الواعدة".

 

وأشارت إلى أنهما يرتبطان ببروتينات فيروس كورونا المستجد، بما يعوق قدرته على التكاثر داخل الجسم، موضحة أن النتائج النهائية بشأن هذين الدواءين ستعلن خلال شهر أكتوبر المقبل عقب انتهاء كافة الدراسات الخاصة بهما بشكل نهائي.

 

وتعقيباً على الدراسات الجارية في هذا الصدد، أكد الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب للشركة، الالتزام بإنتاج الدواءين بأية كميات قد تحتاجها الدولة المصرية في الفترة المقبلة، خصوصاً مع امتلاكها إمكانيات تصنيعية كبيرة منها، مع القدرة على التصنيع لمختلف دول العالم.

 

وأشار "أرمانيوس"، في تصريحات صحفية له ، إلى أن الشركة، تتيح لمصر ومختلف البلدان في المنطقة كافة خيارات وعلاجات المضادة للفيروسات التي توقف تكاثر فيروس كورونا المستجد داخل الجسم، بداية من "رمديسيفير"، وصولاً لـ"فافيبرافير"، وحتى "سوفوسبوفير ودكلاسفير"، وأي علاجات أخرى متعلقة بعلاج كورونا ستعمل الشركة على توفيرها بسعر .

 

وأوضح "أرمانيوس"، أن الشركة وزعت بالفعل دواء "رمديسيفير" في قرابة 30 مستشفى في مصر، وتستعد لتصديره للخارج خلال أيام قليلة، فيما أن دواء "فافيبرافير" سيطرح في الأسواق في الأيام القليلة المقبلة.

وجدد التأكيد على سعي "إيفا" لتوفير أية كميات من العلاجات التي تنتجها لصالح المريض ، وانفتاحها على التصدير للخارج.

 

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك