menuالرئيسية

ما هو أسباب التهاب العصب السابع؟

السبت 11/يوليو/2020 - 01:12 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

العصب السابع هو العصب الذي يمتد من المخ إلى أسفل الأذن مباشرة، ويسمى بالعصب الوجهي أو العصب القحفي السابع.

 

ويقوم العصب السابع بالعديد من الوظائف الحركية والحسية، منها التحكم في عضلات الوجه وإغلاق العينين، فضلا على أنه يتحكم في بعض الغدد مثل الغدد الدمعية والغدد الموجود أسفل اللسان.

 

ويؤدي حدوث التهاب بالعصب السابع إلى شلل نصف الوجه أو الوجه بالكامل وعدم القدرة على التحكم في عضلات الوجه.

 

وفيما يلي أسباب وأعراض وطرق علاج التهاب العصب السابع.

 الالتهاب الفيروسي الذي يكون بسبب النقص في مناعة الجسم.

مرض السكري من النوع الثاني وعدم انضباط السكر بالدم.

وجود كيس دهني في الحجرات الخلفية للمخ أو الإصابة بأحد الأورام الحميدة.

فيروس الهربس من مسببات التهاب العصب السابع، حيث أنه يتسبب في التقرحات الفموية.

من الأمراض التي تزيد من احتمالية الإصابة بالعصب السابع هو مرض الجدري المائي والحزام الناري.

الإصابة بأحد الأمراض التي تتسبب في حدوث التهاب الأعصاب وخاصة العصب السابع هو مرض النكاف والحصبة الألمانية.

السكتة الدماغية قد تتسبب في حدوث التهاب العصب السابع وشلل الوجه، حيث أنها تؤدي إلى تلف في الأعصاب.

أعراض التهاب العصب السابع

الشعور بالصداع الشديد الذي يصاحبه عدم القدرة على التركيز

 

التهاب العصب السابع قد يحدث بشكل مفاجيء وقد يتطور خلال ساعات قليلة، ولكن قد تظهر بعض الأعراض البسيطة كما تم ذكرها على موقع health line والتي تتمثل في الآتي:

 

التغير في حاسة التذوق.

ألم الأذن وخاصة منطقة أسفل الأذن.

الألم الشديد حول منطقة الفك.

الشعور بالصداع الشديد الذي يصاحبه عدم القدرة على التركيز.

الحساسية المفرطة تجاه الأصوات العالية والضوء الشديد.

وجود صعوبة في بعض تعابير الوجه مثل غلق العينين أو عند الضحك.

علاج التهاب العصب السابع

 

علاج التهاب العصب السابع

عند ظهور الأعراض أو الإصابة المفاجئة بالتهاب العصب السابع يجب التوجه على الفور للطبيب والذي يقوم بعمل الأشعة اللازمة.

 

وقد يصف الطبيب بعض أنواع الأدوية التي تسرع من شفاء المريض ومنها العلاج بالستيرويد والأدوية المضادة للفيروسات، وبعض أنواع المراهم والقطرات التي يوصي بها الطبيب.

 

نصائح للتخفيف من التهاب العصب السابع

القيام بعمل تمارين للوجه قد يساعد على سرعة الشفاء.

الحرص على تدليك الوجه والخدود والجبهة يوميا، ومن الممكن أن يتم هذا باستخدام أحد أنواع الزيوت.

محاولة غلق العينين باستخدام الأصابع، والحرص على استخدام قطرة للعين مضادة للجفاف.

عليك بتنظيف الفم جيدا وغسل الأسنان حتى وإن كنت قد فقدت حاسة التذوق نتيجة التهاب العصب السابع.

تناول الطعام بشكل بطيء مع الحرص على مضغ الطعام بشكل جيد، وبإمكانك استبدال الطعام الصلب بالمهروس.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك