menuالرئيسية

الجابر: الشراكة بين أدنوك والقابضة تحفز قطاع الصناعة بالإمارات

الأربعاء 22/يوليو/2020 - 03:44 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أعرب الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"ومجموعة شركاتها، عن سعادته، بتوقيع الشراكة بين "أدنوك"، وشركة "القابضة" (ADQ)، لتأسيس منصة استثمارية جديدة لتطوير وتمويل والإشراف على إقامة مشاريع صناعية ضمن "مجمع الرويس للمشتقات البتروكيماوية".

 

وقال الجابر خلال كلمته أثناء توقيع الشراكة عن بعد، مع محمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي لـ"القابضة" (ADQ)، إن الشراكة تؤسس لمنصة استثمارية فعالة لتحفيز قطاع الصناعة في الإمارات وتحديدا قطاع البتروكيماويات.

 

وأضاف أن الشراكة خطوة مهمه ضمن استراتيجية أدنوك لتعزيز القيمة في مجال التكرير والبتروكيماويات وتسهم في تحفيز الاقتصاد المحلي وتعزيز القيمة المحلية المضافة.


وقال الجابر في كلمته: "تهدف الشراكة لخلق منصة لتطوير مشاريع جديدة في مجمع الرويس ما يسهم في تسريع ونمو قطاع الصناعة في الإمارات، كما تكتسب الشراكة أهمية خاصة من خلال التكامل والتنسيق والاستفادة من المزايا التنافسية ونقاط القوة لأدنوك والقابضة".

 وتابع: "تسهم الشراكة  في جذب استثمارات أجنبية مباشرة والتكنولوجيا للإمارات، ما يؤدي إلى نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة وتوفير فرص عمل جديدة".

 

كما أشاد سلطان الجابر في كلمته بفرق العمل التي ساهمت في إنجاز الشراكة.

 

وفي كلمته قال محمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي، لـ "القابضة" (ADQ)، إن الشراكة مع أدنوك علامة فارقة نحو تعزيز اقتصاد أبوظبي، مضيفا "القابضة تملك أكثر من 90 شركة وتسهم في 11 قطاعا محليا وعالميا من أبرزها الطاقة والصناعة والخدمات اللوجستية.

 

وأضاف السويدي، القابضة لديها القدرة على توفير الحلول الاستراتيجية المتخصصة للمنصة الاستثمارية لمجمع الرويس للمشتقات البتروكيماوية.

 

وتابع: "من خلال محفظتها تحظى القابضة بسجل حافل للتعاون بين القطاع العام والخاص بهدف تحفيز نمو اقتصاد أبوظبي".

 

وقال السويدي، نطمح أن تسهم هذه الشراكة في خلق فرص عمل وجذب استثمارات جديدة.

 

وتمتلك "القابضة" (ADQ) محفظة متنوعة من الشركات والمشاريع التي تشمل عدداً من القطاعات الرئيسية، بما في ذلك الخدمات اللوجستية والنقل المحلي والدولي والطاقة والمياه والتصنيع وغيرها من خدمات البنية التحتية الأساسية والتمكينية، مما يسهم في تعزيز مكانة أدنوك الرائدة في مجال تصنيع وتوفير المواد الخام الأساسية من الوقود الهيدروكربوني في مجمع الرويس وتوثيق علاقاتها الراسخة مع الشركاء والمستثمرين الدوليين. 

 

ووقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، وشركة "القابضة" (ADQ)، اليوم الأربعاء، اتفاقية مشروع مشترك لإنشاء منصة استثمارية جديدة لتطوير وتمويل والإشراف على إقامة مشاريع صناعية ضمن "مجمع الرويس للمشتقات البتروكيماوية".

 

ويعد"الرويس" أحد المُمكّنات الرئيسية لاستراتيجية أدنوك 2030 للنمو الذكي في مجال التكرير والبتروكيماويات.

 

وتسهم هذه الخطوة في دعم استراتيجية دولة الإمارات للنمو في قطاع الصناعة والكيماويات.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك