menuالرئيسية

مقتل مواطن سوري تحت التعذيب في سجن الشرطة العسكرية الموالية لتركيا

السبت 08/أغسطس/2020 - 10:38 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت، مقتل مواطن سوري تحت التعذيب في سجن الشرطة العسكرية الموالية لتركيا في مدينة رأس العين ضمن مناطق "نبع السلام"، ولم تسلم الفصائل الموالية لتركيا جثمانه إلى ذويه حتى الآن.


يذكر أن المواطن مدني لا ينتمي لأي فصيل عسكري، اعتقلته الشرطة العسكرية قبل أيام مع 3 من أفراد عائلته.


وكان سوري آخر قتل تحت وطأة التعذيب في سجون الشرطة العسكرية الموالية لتركيا، في 2 أغسطس (آب).


ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المواطن السوري لبى دعوة الفصائل الموالية لتركيا في تل أبيض التي أرسلت في طلبه قبل أسابيع، ليتم اعتقاله ومطالبته بدفع غرامة مالية كبيرة مقابل الإفراج عنه، إلا أنه رفض إلى أن توفي اليوم.


وكان عنصراً سابقاً في صفوف "قسد"، اعتزل القتال إبان عملية "نبع السلام"ودخول الفصائل الموالية لتركيا إلى منطقته.


من جهة أخرى، أكد المرصد، إصابة طفل بجروح في أنحاء الجسم إثر دهسه من قبل عربة تركية، عند دوار بلدة سجو قرب الحدود مع تركيا شمال حلب.


ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استياء شعبياً واسعاً في بعد حادثة الدهس، حيث تجمع عشرات المواطنين للتعبير عن غضبهم إثر الحادثة.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك