menuالرئيسية

إيران .. النظام يحرم عرب الأهواز من المياه الصالحة للشرب

الإثنين 10/أغسطس/2020 - 09:10 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

قال مجتبى يوسفي، عضو البرلمان الإيراني عن مدينة الأهواز عاصمة إقليم خوزستان جنوب إيران، الاثنين، إن هناك 800 قرية في المحافظة لا تحصل على المياه الصالحة للشرب بشكل مستدام.

 

وأوضح يوسفي في حديثه لوكالة أنباء ”فارس نيوز“ المحلية، أن ”هذا الوضع نشأ في ظل وجود 5 سدود كبيرة و 7 أنهار في محافظة خوزستان.

 

وفي إشارة إلى موافقة المرشد علي خامنئي على سحب مبلغ 100 مليون يورو من صندوق التنمية الوطني لحل مشكلة المياه والصرف الصحي في خوزستان، قال يوسفي ”إن هذا الائتمان لم يتم تقديمه بعد.

 

وقال ممثل الأهواز إن منظمة التخطيط والموازنة الحكومية تستخدم سعر صرف اليورو بـ 100 ألف ريال إيراني لتحويل الاعتمادات إلى العملة المحلية، في حين أن سعر اليورو في نظام نيما (وهو نظام صرف حكومي) ”أعلى بكثير.

 

وفي إشارة إلى حقيقة أنه سيتم توفير 50 مليون يورو من الائتمان في الخطوة الأولى، قال النائب مجتبى يوسفي ”إنه إذا تم تنفيذ قرار الحكومة على أساس صرف كل يورو واحد بقيمة 100 ألف ريال إيراني، فسنشهد انخفاضًا قدره 8 آلاف مليار ريال إيراني في الائتمان المخصص من قبل المرشد علي خامنئي.

 

وأثيرت أزمة المياه في قرى خوزستان عدة مرات خلال العام الماضي، وفي حزيران/يونيو من هذا العام، تجمع سكان منطقة الغزانية التي تبعد 45 كم من الأهواز العربية، للاحتجاج على الوضع بسبب انعدام المياه الصالحة للشرب، فيما أقدمت السلطات على قمع المحتجين.

 

ويعاني سكان محافظة خوزستان الذين أغلبهم من القومية العربية من التمييز والحرمان بسبب إجراءات السلطات الحاكمة تجاه أبناء هذه المحافظة التي يبلغ عدد سكانها نحو 5 ملايين شخص، وتتركز في هذه المحافظة العديد من مراكز الطاقة والنفط كما تشتهر المحافظة بالزراعة وتربية الماشية.

 

وفي 30 من حزيران/يونيو الماضي، أعلن المرشد الإيراني علي خامنئي، عن تخصيص 100 مليون يورو من صندوق احتياطي النقد الأجنبي لحل مشكلة المياه والصرف الصحي في خوزستان.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك