menuالرئيسية

تصاعد الإضرابات العمالية في مصافي إيران

الثلاثاء 11/أغسطس/2020 - 07:05 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

تتواصل الإضرابات العمالية في عدد من مصافي النفط والغاز داخل أنحاء متفرقة من إيران لأكثر من أسبوع احتجاجا على تأخر الأجور ومشكلات المعيشة.

 

وشملت موجة الاحتجاجات مصافي قسم النفط الثقيل، وعبادان، وأصفهان، وبارسيان والجفير في الأحواز وحقل غاز بارس الجنوبي، ومجمع لامرد وكنعان للبتروكيماويات.

 

وتوقف العمل داخل مصفاة بيدخون، وشركة "صنعت إيران" في منطقة عسلوية الواقعة جنوب غرب البلاد.

 

وطالت الإضرابات والمسيرات الاحتجاجية المستمرة منذ 10 أيام تقريبا قطاعات عمالية أخرى مثل الخدمات العامة والصحية في أنحاء متفرقة من إيران.

 

واعترض العمال على استغلال أصحاب الأعمال، وانتهاك حقوقهم إلى جانب تأخر أجورهم لعدة أشهر، وأخيرا الفصل التعسفي.

 

وكانت أقاليم الأحواز، ويزد، وكرمان، ولورستان، وخراسان رضوي، وأذربيجان الغربية ساحة غضب عمال إيران خلال الأيام القليلة الماضية، وفق وسائل إعلام معارضة.

 

الجدير بالذكر أن المنشآت والمصافي النفطية التي تشهد إضرابات عمالية حاشدة خلال الآونة الأخيرة تعتبر الأكبر والأهم في البلاد.

 

ويرى مراقبون أن انخفاض صادرات النفط الخام الإيراني لأقل من 10 آلاف برميل/ يوميا مؤخرا، قلص موارد الحكومة من العملة الصعبة وبالتالي أدى لعجزها عن دفع الأجور شهريا للعمال في المصافي النفطية

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك