menuالرئيسية

الإمارات تؤكد أنها أيقونة العطاء الإنساني من خلال جسورها الخيرية دول العالم

الخميس 13/أغسطس/2020 - 07:45 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

انطلقت المساعدات من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية وتحديداً من خلال المركز اللوجستي لمنظمة الصحة العالمية الموجود في المدينة، متضمنة  للشعب اللبناني نحو 25 طناً من الإمدادات الطبية ومعدات الحماية الشخصية، بقيمة تتجاوز خمسة ملايين درهم.

 


وشملت الشحنة تجهيزات من شأنها مساعدة الأطقم الطبية وفرق الإغاثة على القيام بواجبها في إنقاذ المصابين وتوفير الرعاية الطبية المناسبة لهم في ظل هذه الأزمة، وفي هذا الوقت الصعب الذي تواجه فيه القوافل والأطقم الطبية حول العالم ضغوطات كبيرة بسبب تفشي وباء كوفيد-19.


ثبتت الإمارات أنها مركز للعمل الخيري في العالم، حيث يفيض خيرها على جميع الدول، تاركة شواهد ومنجزات تؤكد أنها أيقونة العطاء الإنساني، من خلال جسورها الخيرية الممتدة بالعطاءات الإنسانية عبر العالم، وإسهاماتها الكبيرة في نجدة المستضعفين والمنكوبين.

 

وأضحت الدولة في مقدمة الداعمين للعمل الإنساني والتنموي، وبالأرقام والإحصاءات، حيث طالت مساعداتها، أصقاع الأرض، وعمّت بخيرها مختلف الدول دون النظر في تباين الديانات والسياسات.


وشكلت الإمارات بهذا النهج الإنساني المتوازن في قراءتها لمعطيات جائحة «كوفيد 19»، نموذجاً يحتذى في العمل الإنساني والخيري، وحظيت بمكانة مرموقة جعلتها محل تقدير واحترام كل الأمم. فهي تضع الإنسان أينما كان في موقع الصدارة، وتعتبره الغاية القصوى لما يجب أن تهدف إليه السياسة وأدواتها.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك