menuالرئيسية

وزير النفط الإيراني يكشف عن معاناة بلاده في تصدير النفط

الإثنين 08/أبريل/2019 - 09:31 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
أعلن وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنغنه، الاثنين، أن بلاده اختبرت جميع الطرق لبيع النفط من أجل الالتفاف على العقوبات الأمريكية التي تم وضعها في مطلع تشرين الأول/نوفمبر الماضي، واستهدفت قطاع النفط عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي في أيار/مايو من العام الماضي.

وقال زنغنه خلال اجتماع بأعضاء لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، وفقًا لما نقلت عنه وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، ”اختبرنا جميع الطرق لبيع النفط، لكن المشكلة الحالية في تصدير النفط سياسية أمنية وليست تشغيلية“.

ورجح زنغنه مضاعفة إنتاج البتروكيماويات من حيث الوزن في العام الجاري، في الوقت الذي رفض فيه الكشف عن أرقام صادرات بلاده من النفط والغاز المكثف، قائلًا إن ”إعلان رقم صادرات النفط سوف يستغلها الأعداء وليس من مصلحتنا الكشف عنها الآن“.

وفي ظل تراجع  صادرات النفط الإيرانية، من المقرر أن تنتهي الإعفاءات التي أعلنت عنها الولايات المتحدة لثماني دول من مشتري النفط الإيراني في مطلع أيار/مايو المقبل.

وكان رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني قال الليلة الماضية في مقابلة مع قناة ”الجزيرة“ القطرية، إن ”النفط في بلاده يشكل 20% فقط من ميزانية طهران العامة، وإن إيران لن تكسرها العقوبات الأمريكية“.

وأقر لاريجاني بتراجع الوضع الاقتصادي في بلاده حاليًا، معتبرًا أن هذا التراجع ليس ناجمًا عن العقوبات الأمريكية فقط، بل هناك عوامل أخرى ساهمت بهذا الأمر، مستبعدًا أن تنفذ بلاده تهديدها السابق بإغلاق مضيق هرمز، في حال منعت واشنطن تصدير النفط الإيراني، مؤكدًا أن طهران لا تريد الإضرار بمصالح دول المنطقة.\
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك