menuالرئيسية

بعد 70عام على دخول الكهرباء إلى حضرموت.. المكلا مدينة تعيش في الظلام

الإثنين 08/أبريل/2019 - 02:43 م
 
عادت حليمة لعادتها القديمة .هذا حال مؤسسة الكهرباء التي تتربص بالمواطن المسكين الدوائر وتتحين الفرصة لايذاء الناس ما أن يحل الصيف حتى يبذا مسلسل طفي لصي وتستنفر ادارة الكهرباء موظفيها لبداء عمليات الطفي لن عذاب المؤمن عندهم سنة .لا أدري ماذا تعمل ادارة الكهرباء طوال العام هل لجباية الفلوس من الناس فقط أم التفرغ للمناقصات والمزايدات التي فيها الهبر والفساد بكل انواعه ياناس المواطن قد مل من هذا الموال القديم الجديد لا سلطة محلية ولا مؤتمر جامع ولا حلف داري بحال المواطنين أحرقت اجهزتهم عطلت أعملاهم أظلمت بيوتهم مكرمة ملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز جزاه الله خير سحبت الم تسمعوا لخطاب نائب رئيس الوزراء الاستاد سالم الخنبشي الذي قال حافظوا على هذه المكرمة والتزموا بشروطها التي هي في صالحكم مالم ستسحب منكم وهذا بالفعل الذي حصل وذهب نداء الخنبشي ادراج الرياح لن المعنيين بالأمر لا يسمعوا الا نداء الهبر والزلط أفيقوا ياقوم مؤسسة الكهرباء تنهار فأليوم قدها تعرض للبيع والذي ما يشتري يتفرج .


منذ تحرير ساحل حضرموت الى يومنا هذا لاتوجد حلول صحيحة للكهرباء كله مصالح في مصالح والمواطن الغلبان يحترق بالنار وليس هناك حلول غير الترقيع وسياسات شراء الطاقة التي هي الفاسد بعينة أو عبر جلب مولدات متهالكة تركب على عجل من أجل در الرماد في عيون المواطن صفقات فاسد واضحة الهدف منها ملى جيوب حمران العيون بالملايين والمواطن ضحية حتى الامكان التي وضعت عليها المولدات فوق مقابر المسلمين والمصالح العامة اذا لم يحترم أموات المسلمين ماذا ننتظر هل تنتظر نور أم ظلام كل ترقيع في ترقيع من أجل انتفاخ بطون الفاسدين .

في الوقت الذي يكتوي المواطن الحضرمي ويعيش في ظلام حالك تذهب مولدات بترومسيلة و(بن سميط) الغازية 247ميغا واط الى مدينة بمبلغ يتجاوز ال250مليون دولار الم يكن جحا أحق بلحم ثورة؟ كفى استهتار بحضرموت وأهلها فالسيل قد بلغ الزباء وبلغت القلوب الحناجر أين ما تسمى بالسلطة المحلية أم انها نائمة في العسل أو أن كل واحد يغطي على صاحبة وكل على حساب المواطن الغلبان الذي يدفع الفواتير الشهرية بانتظام والتي غالبا ما تلتهم نصف مرتبة الشهري لن تجدوا افضل من ابناء حضرموت اعطوهم حقوقهم ومطالبهم ماذا تعتقدون من دول التحالف فتلك دول فيها نظام وقانون خد حقك وهات حقي لم تحسنوا التعامل مع المنحة السعودية ويكفي انكم تضحكوا علينا تلك الدول لن ينطلي عليه عبثكم السعودية لم تقصر ولكن للأسف لم تجد أناس يقدرون ذلك فضحتمونا الله .. أن السلطة المحلية مطالبة اليوم بالوقوف بجدية حال المكلا اليوم لايسر صديق ولا عدو الطرق تشكي حالها العقار حدث ولا حرج الكهرباء انتهت مطار الريان مغلق وشر البلية أننا نطالب المستثمرين القدوم الى حضرموت عيب والف عيب نسير بالعافية اعملوا صح أو اذهبوا الى الجحيم اشرف لكم أن تحاسبوا انفسكم قبل أن تحاسبوا وقمة الاستهتار والاستهزاء أننا لا نجد مسئول في السلطة المحلية أو في مؤسسة الكهرباء يظهر للناس ويقول اسباب انقطاع التيار الكهربائي ويحاول أن يعطي تطمينات للمواطن وكأنهم يتعاملون مع قطيع مواشي .


حضرموت عرفت التيار الكهربائي قبل سبعون عام من قبل العديد من دول المجاورة واليوم نتوسل لهم أن يقدموا لن الدعم في هذا المجال ياسبحان الله ولكن الذي حدث ان تلك الدول المجاورة عملت وخططت واستجلبت عقول ليقدموا الافضل أما ما حدث عندنا سلمنا الأمر ليس للعقول وانما للعجول فكانت هذا النتيجة المخزية فساد وتخبط وتوسل من حكم تفرعن وملا بطنه وذهب بدون حساب وعقاب لا احد يقول للمسئولين من أين لك هذا ليس هناك محاسب للمسي ويتم محاربة الصالح وابعاده والمواطن الحضرمي يعاني الامرين ولكننا نقول حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من اساء الى هذا المواطن المغلوب على امره وزاد في معاناته فهناك الكثير من المرضى والاطفال والشيوخ يعانون الامرين ويرفعون أكفهم الى السماء لأنصافهم .

حديث الصورة

الاولى السلطان عوض بن صالح القعيطي يفتتح كهرباء الشحر ويظهر في الصورة السيد احمد العطاس وزير السلطنة القعيطية واللواء صالح بن سميدع السكرتير الحربي


والثانية موظفين مؤسسة كهرباء الساحل يناشدون المحافظ وقف التصرف في موقع الكهرباء بالمنورة
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك