menuالرئيسية

تأهيل عدة منشآت أمنية في ساحل حضرموت بتمويل من وزارة الداخلية

الخميس 11/أبريل/2019 - 08:20 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
بدأت الإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت، الثلاثاء، في تنفيذ عدد من المشاريع الخاصة بترميم وتأهيل بعض منشآتها، بتمويل من وزارة الداخلية.

ويشمل المشروع تأهيل وترميم مبني البحث الجنائي ومبنى القوات الخاصة، وتسوير معسكري الثورة والنجدة وعمل نوبات حماية لمعسكر النجدة.

من جانبه ثمن العميد منير كرامة التميمي المدير العام للإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت ،جهود وزارة الداخلية ممثلة بنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد بن أحمد الميسري، ودعمه المساند للجهود الأمنية في مديريات ساحل حضرموت من خلال اعتماد وتمويل عدد من المشاريع الأمنية في المحافظة.

وقال التميمي، إن هذه المشاريع ستسهم في تعزيز العمل الأمني وإكمال النقص في البنية التحتية لبعض المراكز الأمنية القديمة ورفع مستوى الإخلاص وحب العمل لدى رجال الأجهزة الأمنية من خلال توفير بيئة عمل مناسبة ستكون أولى ثمراتها إرساء دعائم الأمن والإستقرار في المحافظة التي شهدت نقلة نوعية في الجانب الأمني بعد التدخلات الأخيرة من قبل الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار إلى أن إدارة الأمن بساحل حضرموت تقدمت بعدد من المشاريع لوزارة الداخلية من بينها إنشاء مركز للدفاع المدني بالمكلا ومركز دفاع مدني وأحوال مدنية وشرطة سير بغيل باوزير ومركز شرطة شحير وبناء مبنى للأدلة الجنائية بالمكلا ومركز لمكافحة المخدرات بالديس الشرقية ومبنى لقيادة أمن الشحر والبحث الجنائي بالشحر أيضاً وغيرها من المشاريع الأمنية التي ستخدم العمل الأمني في محافظة حضرموت.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك