menuالرئيسية

وزير إماراتي : دعم المتضررين في السودان من ركائز سياسة البلاد الراسخة تجاه الأشقاء

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 08:50 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أكد وزير الدولة الإماراتي، زكي أنور نسيبة، أن التزام الإمارات بمد يد العون والمساعدة للاشقاء في السودان ، هو التزام تاريخي نبيل نابع من ثقافة العمل الخيري والكرم والسخاء التي تجري في عروق أهلها، وتشكل سمة جينية أضحت ركيزة أساسية من ركائز سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه الاشقاء والأصدقاء.


ونقلت وكالة وام عن الوزير نسيبة قوله " إننا نفتخر جميعا بسياسة دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية الحضارية القائمة على مد يد العون إلى السودان الشقيق، حيث ساهمت قوافل المساعدات الإنسانية المكثفة التي سيرتها الإمارات إلى السودان في التخفيف من معاناة مئات الآلاف من السكان المحليين فقد أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، بإرسال شحنة طارئة من مواد الإغاثة حملت ما يقرب من 100 طن متري من مواد الإغاثة الأساسية، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، سيرت الهيئة طائرة إغاثة ثانية إلى السودان، تحمل كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات العلاجية والمواد الطبية والغذائية، والإيوائية، وذلك ضمن جسر الهيئة الجوي لإغاثة المتأثرين من الفيضانات في حوالي 16 ولاية عبر توفير الاحتياجات الإنسانية الضرورية. وبناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ، أطلق رئيس دائرة البلدية والتخطيط الشيخ راشد بن حميد النعيمي حملة "أغيثوا شعب النيلين" لجمع 10 ملايين درهم في المرحلة الأولى بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية للتخفيف من معاناة الأسر المتضررة جراء الفيضانات".


وأضاف إن المساعدات الإنسانية التي تقدمها الإمارات إلى جميع المحتاجين من شعوب العالم تجسد تجربة فريدة على صعيد العمل الإنساني أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وحافظ على استمراريتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لتصبح دولة الإمارات من خلال هذا النهج السامي نموذجا عالميا ومثالا يحتذى به في الارتقاء وتطوير المبادرات الإنسانية.


وأعرب عن أسفه رؤية معاناة جمهورية السودان الشقيقة لهذه الظروف المؤلمة بسبب الفيضانات التي ضربت البلاد، وهدمت المنازل وأغرقت الأراضي الزراعية وأدت إلى نفوق المواشي التي تشكل مصدر رزق وقوت الكثيرين منهم، وراح ضحيتها أكثر من مائة شخص، إلى جانب تضرر ما يفوق نصف مليون سوداني فضلا عن تدمير العديد من المناطق الأثارية والقرى التاريخية مثل قرية "أم رهو" بأكملها بمنطقة سيدون في نهر عطبرة حيث هدمت المساكن والمؤسسات والمرافق العامة و الخدمية وشردت جميع الأسر والأهالي

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك