menuالرئيسية

محمد عوض بامطرف يكشف عن المؤامرات التي تحاك بقوات النخبة الحضرمية

الخميس 24/سبتمبر/2020 - 08:45 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

قال محمد عوض بامطرف عضو الأمانة العامه للمجلس الانتقالي الجنوبي إن قوات النحبة الحضرمية بعد تدريبها وتشكيلها من قبل التحالف العربي أصبحت مصدر قلق لمصادر القرار في سلطات الشرعية الإخوانية كونها تمثل كافة شرائح المجتمع القبلي والمدني بحضرموت.

 

وأضاف بامطرف في تصريحات خاصة بأن قوات النخبة الحضرمية أتت في مرحلة بعد أن سيطر تنظيم القاعدة على ساحل حضرموت أو بالأصح بعد أن تم تسليمه من قبل السلطات الإخوانية المدني والعسكريين للقاعدة بهدف إجهاض حركات العمل الثوري بالمحافظة المطالبة بفك الارتباط بين شطري اليمن في الشمال والجنوب التي بدأت أصواتها تتعالى ، وإيصال رساله للعالم بأن ابناء حضرموت المسالمين جزء من التنظيم العالمي للإخوان المسلمين بما فيهاا لقاعدة وداعش والذي تداعى له أبناء حضرموت أبان حكم القاعدة بضرورة تحرير الساحل من هذا التنظيم.

 

 

 

وإظهار حضارة وثقافة وسلمية أبنائها والذي كان ثمرته تشكيل النخبة الحضرمية التي عملت على تحرير الساحل بمساندة التحالف العربي ليرسو الأمن والأمان في ساحل حضرموت بعد أن شهد موجه من الاغتيالات طالت الكثيرمن كوادرها المدنية والعسكرية والذي لم يحلو لصناع القرار في سلطات شرعية الإخوان التي تتغدى على الصراعات والأزمات لإطالة امد بقائها بالسلطة واستنزاف التحالف العربي للرفع من أرصدتهم البنكيه فكانت انتمائهم بوجود النخبه الحضرمية كمثال للأمن والأمان يحتذى به بالمناطق المحررة.

 

وكشف أيضاً بأنه مازالت تحاك المؤامرات لإجهاضها والقضاء عليها من قبل الشرعية الإخوانية عبر افتعال الأزمات مرة الأخرى بساحل حضرموت وهذه المرة عبر تضييق الخناق على أبناء الساحل عبر أهم الخدمات التي تهم حياة الناس مباشره بهدف زعزعة الأمن والاستقرار لتدخل قوات المنطقه الأولى بالوادي التابعه لشرعية الاخوان بالساحل تمهيدا لتفكيكها ولكن أبناء حضرموت دائمامايفوتو الفرصة عليهم لتنفيذ مخططاتهم باعتبار النخبه الحضرمية خط أحمر واستهدافها استهداف لأبناء حضرموت جميعا مطالبين بتمددها لوادي حضرموت وإبعاد كل القوات المتواجدة من خارج المحافظه ليعم الأمن والاستقرار بالساحل والوادي.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك