menuالرئيسية

صالح العمودي يكشف ما وراء الهجوم على قوات النخبة الحضرمية

الإثنين 16/نوفمبر/2020 - 01:05 م
The Pulpit Rock
خاص - ارض عاد
 
قال الشيخ صالح سالم العمودي نائب رئيس القيادة بمحافظة حضرموت لشوؤن مدريات الوادي بالمجلس الانتقالي، إن قوات النخبة الحضرمية تكونت في وضع صعب للغاية في ظل وجود الارهاب في محافضة حضرموت .

وأضاف العمودي في تصريحات خاصة لقد قامت قوات النخبة الحضرمية بدورها الذي يفرض عليها دينينا وأخلاقياً ووطنياً ، وقامت بدحر الارهاب وتجفيف منابعه الذي كان يصول ويجول في مدينة المكلا عاصمة حضرموت بقيادة اللواء فرج البحسني ابن حضرموت البار، وتم بعدها تثبيت الأمن في مدينة المكلا وضواحيها بفضل الله ثم بفضل إخواننا في التحالف العربي وتم الاستقرار .
 
وأشار أنه من ناحية الذين يتشدقون على النخبة الحضرمية كان من كان ويدعون أنها مليشيات فنقول لهم المليشيات أنتم أعلم بهم وأفهم ولكن حقدكم وكيدكم الذي تكنونة على حضرموت ونخبة حضرموت وأهلها يجعلكم ترون الحق باطل والباطل حق ولكن هيهات، وسوف تظل النخبة وتبقى النخبة لكل حضرموت بوابة الأمن والأمان والإستقرار ولن تكون مرتع للإرهاب والإرهابين وعصابات النهب وستبقى حضرموت شامخة بشعبها ونخبتها رغم المكايد التي تحيك عليها.
 
وحول أسباب استهداف النخبة الحضرمية قال إنه يتم استهداف النخبة الحضرمية من قبل المفسدين والارهابيين وتجار الحروب لأن ذلك لا يليق بهم أن يعيشو في ظل الأمن والإستقرار الذي تنعم به مدينة المكلا بحماية النخبة الحضرمية، كما أن أكبر دور قامت به النخبة الحضرمية هي طرد المليشيات الارهابيه من محافظة حضرموت بقيادة التحالف العربي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية وهذا أكبر دليل أن من كون النخبة الحضرمية هو التحالف العربي وهو من درب أبناء حضرموت وساهم في دعمهم ماليا وعسكريا ولاتزال النخبة في مجالها في مكافحة الإرهاب وتثبيت الامن داخل حضرموت الساحل وسوف تبسط يدها عما قريب ليصل امنها للوادي بمشيئة الله,
 
وكشف أن قوات النخبة الحضرمية تقوم حاليا بتثبت الأمن داخل مدينة المكلا وتوفير كافة الإجراءات الأمنية كما ساهمت أيضا في تدريب الكوادر العسكرية للحفاظ على أمن واستقرار محافظة حضرموت تحت رعايه القائد والأب الروحي للنخبة اللواء فرج سالمين البحسني حفظة الله وأعانه.
 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك