menuالرئيسية

النخبة الحضرمية.. قوة خارقة قادرة على ردع التنظيمات الإرهابية

الأحد 27/ديسمبر/2020 - 07:49 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

استطاعت النخبة الحضرمية بكادرها المتدرب عسكرياً الدخول إلى عاصمة المحافظة في معركة “تحرير المكلا” في يوم 24 أبريل 2016.


وفي زمن قياسي تمكنت من السيطرة على المواقع التي يتمركز بها عناصر تنظيم القاعدة وإحباط خططه الإرهابية في مهدها.


كثّفت قوات النخبة الحضرمية عقب تطهير المكلا من رجس القاعدة، جهودها على منحى تصاعدي للكشف عن الأماكن المشبوهة والتي كانت “خفافيش الظلام” تستخدمها ملاذاً لتنفيذ عملياتها، فكانت المداهمات والاعتقالات والتمشيط لمسافات طويلة ووعرة أبرز ملامح الخطة التي اتبعتها قيادة النخبة للقضاء على ما تبقى من خلايا التنظيم، دون إغفال أهمية نصب نقاط تفتيش في مخارج المدينة ونقاطها الرئيسية، كان لها دور في قطع دابر نوايا الشر التي تحاك ضد المكلا وأهلها كما أن قوات جيش النخبة الحضرمية هي قوات مكونة من شباب حضرموت تم تدريبهم تدريب عالي المستوى.


تطويق محافظة حضرموت بالجيش وقوات النخبة أعطى تحفيزاً تدريجياً في نفوس الأهالي المسالمين نتيجة لعودة الأمن ومحاولة تثبيت الإستقرار وتقدير الجهود المبذولة التي تسعى للحفاظ على مكانة حضرموت التي تتصف بالسلام والأمان التي عاش بها القدماء الحضارم ليترسخ في وضعنا الحالي ومستقبلنا القادم.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك