menuالرئيسية

مواقف يسجلها التاريخ بأحرف من نور... تقرير يكشف عن دعم الامارات للصومال

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 07:59 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

كشف تقارير بأن  لدولة الإمارات دور كبير قامت به الإمارات في دعم الصومال وشعبها، وهي مواقف يسجلها التاريخ بأحرف من نور.


وكشف التقارير بأن  هناك علاقات تاريخية ، مشيراً إلى أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، وجه عام 1972 بتنفيذ العديد من المشاريع الضخمة، والتي يستفيد منها أبناء الشعب الصومالي حتى الآن.


ويعد مشروع طريق الشيخ زايد من بربرة إلى برعو من أهم المشاريع الحيوية، والذي يمتد لأكثر من 160 كيلومتراً متحدياً وعورة سلسلة الجبال في المناطق التي يمر بها، بالإضافة لمصنع إنتاج السكر والذي يعد أكبر المشاريع الإنتاجية في مدينة مقديشو، ويمثل المشروع الزراعي حول نهر شبيلي وجوبا أهم المشاريع الزراعية التي كانت تشكل نهضة في القطاع الزراعي بالصومال، مشيراً إلى جهود مؤسسات دولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر في تقديم الرعاية والصحية والتعليمية والإنشائية والدينية.


ولعبت دولة الامارات دوراً كبيراً في استقرار الأمن بدولة الصومال والوقوف بجانب الشعب لمواجهة تدهور الأوضاع هناك، حيث لجأ الكثير من الصوماليين إلى دولة الإمارات التي وفرت لهم الرعاية ومنحتهم الإقامة الدائمة لهم ولأولادهم ووفرت لهم التعليم وكافة أشكال الدعم اليومي.


إن جهود دولة الإمارات ورسالتها الإنسانية والحضارية شاهدة على الدور الكبير الذي قامت به في دعم مسيرة التنمية وبناء مؤسسات الدولة في دولة الصومال، والتي امتدت إلى تقديم المساعدات المتواصلة لتخطي الأزمات، حيث لم تتخلَ دولة الإمارات يوماً عن دورها في نجدة الشعب الصومالي كما أن دولة الإمارات حاضرة بقوة مواقفها الإنسانية الثابتة التي باتت مثالاً يحتذى به حول العالم في توفير الحياة الكريمة لكل المقيمين على أرضها الطيبة.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك