menuالرئيسية

تقرير يكشف المشاريع الإغاثية التي قدمتها دولة الإمارات للصومال

الخميس 25/فبراير/2021 - 08:46 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

إن دولة الإمارات دائماً سباقة في تقديم يد العون والمساعدة لجميع البشر بغض النظر عن الدين والجنس واللون.


وأوضح تقرير بان الإمارات كانت يد العون للعديد من دول العالم وبالذات المناطق المنكوبة ومنها الصومال، حيث تنوعت المساعدات ما بين إغاثية عاجلة أو مشاريع تنموية مثل بناء المستشفيات وحفر الآبار والعديد من الخدمات الرئيسية هناك.

 

وعلى سبيل المثال لا الحصر قدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على مدار السنوات الماضية الكثير من المساعدات الإنسانية العاجلة للشعب الصومالي الشقيق لتوفير احتياجاته الأساسية والتخفيف عنه من عبء الجفاف والأزمات التي يتعرض لها، وذلك بتوجيهات من القيادة الرشيدة لتخفيف المعاناة.


قد أرسلت دولة الإمارات فور حدوث المجاعة في الصومال مساعدات عاجلة إلى المحتاجين في المناطق المنكوبة جراء الجفاف وفتحت جسراً لنقل المساعدات الإنسانية، حيث تسارع الدولة إلى تلبية النداء لمواجهة كل محنة يتعرض لها أي شعب في العالم.


وأوضح التقرير أن من أبرز المشاريع التي نفذتها مؤسسة خليفة الإنسانية في الصومال خلال السنوات الماضية هو مشروع بناء 20 سدا مائيا بالتعاون مع وزارة الموارد التعدينية والطاقة والمياه في جمهورية الصومال، والتي تغطي جنوب غرب هرجيسيا وحفر 14 بئرا في شمال شرق هرجيسا وحفر 9 آبار مع توفير أحواض لتجميع المياه في منطقة يورعو بالصومال.

      

وقدمت المؤسسة آلاف السلال الغذائية للشعب الصومالي للتخفيف من الصعوبات الاقتصادية التي يعانيها، وأقامت عدداً من المشاريع التنموية في الصومال من أهمها مشروع استخراج المياه وبناء أطول خط لنقله إلى السكان في منطقة هرجيسا.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك