menuالرئيسية

بالأرقام.. حالات الانتحار في تركيا ازدادت لأسباب اقتصادية

الأربعاء 07/أبريل/2021 - 06:49 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

أقدم شاب في ولاية دياربكر جنوب شرق تركيا على الانتحار لأسباب اقتصادية.


وقام رمضان أونال (33 عاما) المقيم في حي اسكندر باشا ببلدة سور في ولاية دياربكر بإنهاء حياته بسبب الاكتئاب الذي أصيب به نتيجة للبطالة.


وفي حوالي الساعة 18:30 بتوقيت تركيا عادت والدة أونال إلى المنزل بعدما توجهت إلى البقالة لشراء بعض المستلزمات لكنها لم تتمكن من دخول المنزل، لذلك استدعت الحداد المجاور لمساعدتها في فتح الباب، لتفاجئ وفور دخولها بنجلها أونال جثة هامدة.


وتبين أن أونال، الذي يعمل في مقهى بمدينة إسطنبول، بات عاطلا عن العمل بسبب إغلاق مكان عمله على إثر تفشي جائحة كورونا.


وذكر جيران العائلة أن أونال انتحر بسبب المشاكل الاقتصادية التي عايشها بسبب البطالة.


وتعتبر المقاهي والمطاعم في مقدمة أكثر الأنشطة التجارية تأثرا بالقيود المفروضة لمواجهة جائحة كورونا. وخلال الأشهر الاثني عشر الماضية منذ بداية جائحة كورونا في مارس 2020 فقد 124 ألف و910 وظائفهم.


وفي فبراير الماضي قال تقرير أعده حزب الشعب الجمهوري إن حالات الانتحار في تركيا ازدادت لأسباب اقتصادية بنسبة 38٪ في الفترة 2017-2019. بينما توفي 232 شخصًا في عام 2017 لأسباب اقتصادية، ارتفع هذا العدد إلى 312 في عام 2019.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك