menuالرئيسية

تقرير يكشف عن تدهورالاقتصاد بتركيا

الأحد 05/سبتمبر/2021 - 05:54 ص
The Pulpit Rock
متابعات_أرض عاد
 

أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نائب رئيس مجلس إدارة "أسواق رأس المال"، طه ملي ارفاس، ما تسبب في ارتباك شديد بالأسواق.

  

وجاءت إقالة مسؤول البنك المركزي بعد شهرين من إقالة أردوغان لمحافظ البنك المركزي السابق ناجي إقبال، الذي كان المحافظ الثالث للبنك في غضون عامين. ومثّلت إقالة إقبال مفاجأة صدمت المستثمرين ودفعت الأسواق إلى الهبوط.


وكان أردوغان قد أقال في يوليو/تموز الماضي رئيس جامعة موال له.


وتم الإعلان عن إقالة ميليح بولو من منصب رئيس جامعة بوغازيتشي المرموقة في الجريدة الرسمية، والتي لم تذكر سببا لهذه الخطوة.


وأظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي أن عجز التجارة الخارجية للبلاد ارتفع 51.3 في المئة على أساس سنوي في يوليو تموز إلى 4.278 مليار دولار وفقا لنظام التجارة العام.


وقال المعهد إنه بعد الأضرار التي لحقت بالتجارة قبل عام جراء جائحة كورونا، ارتفعت صادرات تركيا 10.2 بالمئة وزادت الواردات 16.8 بالمئة مقارنة مع يوليو تموز 2020.


وتراجعت ثقة المستهلكين الأتراك إلى 78.2 نقطة في أغسطس آب من 79.5 في الشهر السابق.


وتأتي قراءة أغسطس/آب عند أقل من نقطة واحدة فوق المستوى الذي تراجعت إليه في مايو أيار، عندما وصل المؤشر إلى أدنى نقطة له منذ سبتمبر أيلول 2020 بعد إجراءات الإغلاق الرامية للحد من الإصابة بكوفيد-19. وانخفضت ثقة المستهلكين العام الماضي إذ أثرت إجراءات مكافحة الجائحة على الاقتصاد.


ويعكس مستوى ثقة تحت 100 نظرة متشائمة بينما تشير القراءة فوق 100 إلى التفاؤل.


وبلغت الليرة 8.32 مقابل الدولار في تعاملات اليوم، ورغم المكاسب الطفيفة التي حققتها ما زالت الليرة منخفضة أكثر من 11 بالمئة منذ بداية العام.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك