menuالرئيسية

سارحة عمرو جازتني تلفظ بذلك

الأربعاء 10/نوفمبر/2021 - 02:14 م
 

جاءت استقالة الشيخ عمرو بن حبريش الوكيل الأول لمحافظة حضرموت مفاجأة للجميع واربكت المشهد بحضرموت لعدة أسباب كون بن حبريش متمسك بالمنصب ولا يقدر على فراقه ويتطلع للأعلى وهو يخوض صراعاً مع البحسني للفوز باللقب في ظل منافسة كبيرة من البحسني ويحضى بن حبريش بدعم كبير من أركان في  السلطة ولكون المنافس قوي ظل يتأرجح بن حبريش .....!

نقول هل دب اليأس إلى قلب بن حبريش ودفعه للاستقالة أم هناك  تأثير ووعود من داعميه للعودة القوية أم هل فضل الخروج من السلطة وقيادة معارضة قوية للسلطة الحالية بحضرموت وكانت الإستقالة بقناعة تامة .

بعيداً عن هذا وذاك بن حبريش ماذا قدم لحضرموت خلال الست سنوات . نقول لم يقدم شي يذكر بل ظل مشغولاً بالمؤتمر الجامع الذي أنشأه واهمل حلف قبائل حضرموت وفي الأخير تفرق الجامع الحضرمي إلى كتل أمام عينيه وهو يتفرج وأعتقد أنه أصبح وحيدا لهذا قرر أن تكون له وقفة خاصة يتأمل فيها الماضي والربح والخسارة كون من كان يعتمد عليهم خالفوه صحيح أنه قد أقحم  في السياسة كونه لم تكن له خلفية سابقة وحمل فوق طاقته فوجد نفسه شريك وعلى رأس السلطة في اكبر محافظة في اليمن وفيها الكثير من المثقفين   والسياسيين المخضرمين والسياسية دائما خساسة لذا لم يستطيع الإبحار فيها فمن حقه الرجوع والرجوع للحق فضيلة كما يقال .

ارجوا من الشيخ عمرو بن حبريش أن يحزم أمره ويترك السلطة ويتفرغ لإعادة جمع شتات قبائل حضرموت وترميم حلف قبائل حضرموت وإعادة هيكلته وتفعيل دوره وتنقيته من الشوائب وإكمال ما بداه الشهيد سعد بن حبريش وحل ما يسمى بجامع حضرموت الذي كان السبب في شق الصف الحضرمي وتربع على قيادته أصحاب الأجندات الحزبية  المشبوهة  والرجوع إلى صف الجماهير الحضرمية والعمل من اوساطها لأجل مصلحة حضرموت وقيادة المعارضة الحقيقية وسيلتف الجميع حوله فهو رجل له ثقله ورجاله الأوفياء الذين لن يخذلوه وسيقفون إلى جانبه عندها سيكون في أعلى المراتب لن السلطة مفسده وهذه نصيحة له من القلب

أما حلف قبائل حضرموت فهو حصنه المكين وعليه عدم التفريط فيه والتمسك  والاعتماد على الرجال الصادقين الأوفياء وليس أصحاب المصالح والاجندات ولعله قد استوعب الدرس واستفاد من تجربة السنوات الست ومن دروس الماضي والمؤمن لايلدغ من جحر مرتين والشيخ عمرو من دار زينه وشيوبته يشهد لهم التاريخ الحضرمي أهل حكمه وبعد نظر وشجاعة يذكرهم الجميع إلى اليوم ......

اخيرا اتمنى له التوفيق فيما هو قادم

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك