menuالرئيسية

لقاء أثبات الذات

السبت 06/يوليه/2019 - 02:38 م
 
لقاء عدن الذي جمع  القائد الزبيدي مع الشيخ عمرو من وجهة نظري اعتبره لقاء أثبات الذات فكل طرف يحاول أثبات انه يمثل الجميع القائد عيدروس الزبيدي يريد أثبات انه زعيم الجنوب وهاهي حضرموت قد أتت الينا برئيس حلفها وجامعها وهي جزاء من الجنوب والثاني الشيخ عمرو بن حبريش يريد أرسال رسالة مفاده أنني انا الرجل الاقوى في حضرموت وبغض النظر عن أي ترتيبات قادمة كانت دولة اتحادية أو دولتين أو ثلاث دول  فعليكم أن تتعاملوا معي بصفتي  مرجعية حضرموت وزعيمها  الاول .      

ومن وجهة نظري المتواضعة  أن الاثنين لا يمثلون الا أنفسهم الاول القائد الزبيدي فشل في جمع شتات الجنوبيين في بوتقة  واحده فهناك مكونات جنوبية كثيرة تختلف معه وتدعي الوصاية على الجنوب بل وصل بهم الحال الى تبادل التهم والتخوين كم فشل في أدارة محافظة  عدن فكيف يدير دولة تجمع كل الجنوبيين والثاني عمرو بن حبريش انتهج سياسة الاقصاء والتفرد  والتي كانت السبب في انهيار حلف قبائل حضرموت وتفريغ الجامع الحضرمي من محتواه وتحول حلف حضرموت وجامعها  الى سراب يحسبه الظمأن الحضرمي ماء وهو ما أدى الى انفضاض الكثير من الحضارم من حوله فكان القاء مجرد أثبات الذات والتقاط الصور التذكارية ليستخدمها كل طرف اعلاميا .
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك