menuالرئيسية

ضمن رسالتها الإنسانية..الإمارات تواصل تقديم مساعداتها الإغاثية لأهالي "تريم"

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 08:30 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
ضمن رسالتها الإنسانية للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية للمواطنين اليمنيين

وفي هذا الصدد قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حزمة مساعدات إغاثية وغذائية لأهالي محافظة حضرموت، عبر قوافلها المنتشرة في مختلف مناطقها وباقي المحافظات المحررة بلغت في مجملها 49 طناً استفاد منها أكثر من 3000 فرد.


ووزعت الهيئة 215 سلة غذائية تزن أكثر من 17 طناً مستهدفة 1075 فرداً في مناطق دمون والفجيرة بمديرية تريم بوادي. كما وزعت 400 سلة غذائية تزن أكثر من 32 طناً على 2000 فرد في مناطق الغرف والردود وشريوف. وعبر أهالي المديرية عن شكرهم وبالغ تقديرهم لهيئة الهلال الأحمر.


يذكر أن عدد السلال الغذائية، التي تم توزيعها منذ بداية «عام التسامح»، بلغ 25,744 سلة غذائية بمعدل 2,080 طن استهدفت 128,720 فرداً من الأسر المحتاجة.


وكان «صندوق النظافة وتحسين المدينة» في محافظة عدن دشن بدعم إماراتي حملة نظافة شاملة لرفع المخلفات وأكوام القمامة من مديريات المدينة وذلك تحت إشراف هيئة الهلال الأحمر الإماراتي. وقال خليل أحمد مقبل مدير الرقابة والتقييم بصندوق النظافة في عدن إن الحملة تأتي في إطار حملة الاستجابة العاجلة من قبل دولة الإمارات لحاجات الشعب اليمني، وتستمر أربعة أيام وتستهدف صون الصحة العامة وحماية سكان عدن من العديد من الأمراض والحشرات المسببة لها مثل مرض الكوليرا، حيث تتواصل الجهود الإماراتية للحد من انتشار هذا الوباء والتي تضمنت تدشين حملة علاج ومكافحة الوباء والوقاية منه.

دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حملة توزيع مساعدات غذائية على الأسر الفقيرة والمحتاجة في مديرية «الريدة وقصيعر» بمحافظة حضرموت، وذلك ضمن الجهود الإنسانية والإغاثية للتخفيف من معاناة الأسر التي تمر بأوضاع معيشية صعبة جراء الأزمة الراهنة.

 واستهدفت الحملة، توزيع سلال غذائية متكاملة لنحو 500 أسرة في مناطق مديرية «الريدة وقصيعر» ممن يعيشون أوضاعاً اقتصادية صعبة، حيث جاءت عملية التوزيع ضمن البرنامج الإغاثي الشامل الذي تبنته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في إطار «عام التسامح».

 

وأشار مسؤولون إغاثيون في مديرية «الريدة وقصيعر» إلى أن المساعدات الغذائية التي جرى توزيعها استهدفت نحو 2500 فرد من أبناء الأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود، مشيرين إلى أن الهلال الأحمر الإماراتي يبذل جهوداً جبارة في إطار النهج الإنساني، في ظل تفاقم الأوضاع الإنسانية التي تعصف بسكان هذه المناطق بمحافظة حضرموت.


من جانبهم، عبر المستفيدون عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، قيادةً وشعباً على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية التي ستساهم في التخفيف من معاناة الكثير من الأسر في وسط هذه الظروف المعيشية الصعبة، نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية، وانعدام فرص العمل لدى عدد كبير من أرباب الأسر في عموم المحافظة.


دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حملة توزيع مساعدات غذائية على الأسر الفقيرة والمحتاجة في مديرية «الريدة وقصيعر» بمحافظة حضرموت، وذلك ضمن الجهود الإنسانية والإغاثية للتخفيف من معاناة الأسر التي تمر بأوضاع معيشية صعبة جراء الأزمة الراهنة.

 

واستهدفت الحملة، توزيع سلال غذائية متكاملة لنحو 500 أسرة في مناطق مديرية «الريدة وقصيعر» ممن يعيشون أوضاعاً اقتصادية صعبة، حيث جاءت عملية التوزيع ضمن البرنامج الإغاثي الشامل الذي تبنته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في إطار «عام التسامح».
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك