menuالرئيسية

محللون سودانيون يطالبون الحكومة بإعطاء أولوية لمعاش المواطنين

السبت 21/سبتمبر/2019 - 06:16 م
The Pulpit Rock
متابعات_ أرض عاد
 
أكد خبراء أكاديميون ومحللون سياسيون وقيادات حزبية، بأنهم طالبوا الحكومة الانتقالية بضرورة العمل على إيجاد حلول عاجلة لقضايا المواطنين والاهتمام بمعاش الناس، ورأوا أن متطلبات الحياة اليومية للمواطن تُعد من الضروريات الأساسية ضمن قائمة الحقوق.



وقال الخبير الأكاديمي د.أسامة محمد سعيد، بحسب وكالة السودان للأنباء، إن الأزمات الحياتية اليومية التي تواجه المواطن في حالة ازدياد وتصاعد بصورة متسارعة، مشيراً في هذا الخصوص إلى استمرار أزمة الوقود والخبز فضلاً عن ارتفاع أسعار الخدمات، مؤكداً أن أزمة المواصلات بالخرطوم ظلت بدون حل مما تسبب في إشكالات لدى المواطنين.

 

من جانبه قال رئيس حزب الغد الديمقراطي، نورين عبدالغفار، إن الجهد الحكومي يجب أن يوجه ليصب في متطلبات المواطنين الضرورية من خبز، ووقود ومواصلات، وكهرباء باعتبارها من أسباب قيام الثورة، وذلك قبل الحديث عن عودة اليهود.

 

وأكد بأن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية كانت من الأسباب الرئيسية في تفجر الأوضاع.

 

من جهة ثالثة أوضح أستاذ القانون الدستوري بالجامعات السودانية، د. أحمد أبوقرجة، أن متطلبات الحياة اليومية للمواطن تعد من الضروريات الأساسية ضمن قائمة الحقوق، الأمر الذي يتطلب وجود أفكار ومقترحات لمعالجة الأزمة الاقتصادية لتحقيق أهداف الثورة.


وافتتح رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس أمناء منظومة الصناعات الدفاعية، صباح الأربعاء، مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم، ضمن احتفالات البلاد بالعيد ٦٥ للقوات المسلحة تحت شعار: (قيمة مضافة للصادرات السودانية).

 

ورافق البرهان عدد من أعضاء مجلس السيادة ووزراء وأعضاء المنظومة والعاملين بالمجمع وأعيان منطقة الكدرو والمنتجين في مجال اللحوم.

 

وبحسب وكالة السودان الرسمية للأنباء إن مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم هو أحد أكبر المسالخ في أفريقيا والشرق الأوسط.

 

وتبلغ مساحة المجمع ٥٤ فداناً، أنشئ عام ١٩٧٥ ويضم مسلخين مسلخ طوارئ، بالإضافة إلى مساحات مخصصة للأنشطة الرياضية والاجتماعية والمساحات الخضراء.

 

ويقدم المجمع منتجات لحوم حمراء متنوعة ذات مواصفات وجودة عالمية تحقق الاكتفاء الذاتي والصادر.

 

ويعمل بطاقة إنتاجية ٥٠٠ رأس من الأبقار و٣٠٠٠ رأس ضأن وماعز في المناوبة الواحدة تصل مدتها إلى عشر ساعات.

 

والمجمع مجهز بأحدث التقنيات في مجال المسالخ، ويضم ٢١ ثلاجة لحفظ اللحوم والأحشاء الطازجة، و٦ ثلاجات للتجميد والتعامل مع الأحشاء البيضاء بما يتناسب مع طبيعتها وعملياتها اللوجستية في درجة التخزين ومزود بتغليف بالأساليب الحديثة.


ويضم المجمع معامل متخصصة لمعالجة المياه بطاقة ١٢٠٠ متر مكعب، ومحطة تقنية للمياة بطاقة إنتاجية تصل إلى ١٠٨٠ متر مكعب، بالإضافة إلى معالجة مخلفات الأحشاء، حيث يهتم المجمع بالجودة العالية لتكون عاملاً أساسياً في العمليات بما يتناسب مع الجودة العالمية لإنتاج المنتج الذي يتطلع إليه العميل.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك