menuالرئيسية

راديو الثورة

الخميس 26/سبتمبر/2019 - 07:52 ص
 
أتذكر وأنا في الصف الثالث ابتدائي في المدرسة الغربية مستشفى باشراحيل بالمكلا ونسكن في دار الصوري جنب حطبينة بحي السلام وجيراني آل الصنعاني صلاح الله يرحمه واهله وال بن شريشر ويدرس معي عمر باحاج وحسين باسنبل وسالم بن زقر وآخرين ومن مدرسينا سالم مسيعان وبن عويش , وكانت جارتنا امرآة متوسطة في السن تدعى (ص) رحمها الله وتملك راديو ارسله اخ لها في  السعودية وكان قلة من هم يملكون راديو آنذاك وكنت اتردد عليها داخل خارج ومولع بتتبع محطات الراديو وتستعين بي في الوصاية برع وانا افتح الراديو وكانت اذاعة المملكة المتوكلية الهاشمية تسمع بوضوح واتابعها في اوقاتها وكذا برامج من اذاعة عدن ويوم الجمعة كنت اتابع برنامج اطفال وتعجبني المذيعة واغنية (بيدان بيدان حالي سويدان ) وهناك راديو في مقهى قريب لااتذكر صاحبه عند جابية حطبينة الصباح فقط ويفتح صوت العرب ولندن وكانت صحيفة الطليعة جنب حطبينة وبها يعمل سعيد بن شريشر رحمه الله وهناك عبدالله بلحيد واتذكر فيما بعد رمي قنبلة عليهم وكنت من اول من حضر مع الناس واعرف من رماها لانه هو حكاها لنا.

كانت اذاعة الامام تصل في اوقات وننصت ونعلم عما مايفعله الامام لدرجة اننا نخافه ونحن في المكلا ولدينا غير ماتعيشه صنعاء هنا السينما والصحف والكرة والحرية والسلاطين الذين يتمتعون بالتواضع وحياة بها من العصر الشئ الكثير.

تغير صوت المذيع من هنا اذاعة المملكة المتوكلية الهاشمية الئ الجمهورية العربية اليمنية واعلنت ثورة 26 سبتمبر وتوالت التعليقات واستمعنا الئ اغنية. محمد مرشد ناجي (صوت المذيع بكر يدق بابي وانا فدى السلال حرر بلادي ) وتلخبطت الامور كنا لسه مانعرف الا مصر والجمهورية العربية المتحدة ومعظم مايقال لم نستوعبه بعد وصرنا نستمع الى مايتداول في المقاهي من الناس عن ثورة اليمن وتدخل الجيش المصري وفتح باب التبرعات والمتطوعين للذهاب للدفاع عن الثورة في اليمن وظلت تلك المرآة جارتي بين يوم وآخر تسآلني ياابني هات لي خبر وين ودوا الامام ,قتلوه, او في الحبس !كانت الاسئلة فوق طاقتي. ولم اجاوبها لليوم لاني ظللت ازورها الى ما بعد استقلال الجنوب وزادت اسئلتها فوقي وكنت ماكر جدا بالتملص وهي تصدقني في كل كذباتي...

وذهب الزمن وذهب ثوار سبتمبر وخنقت. الثورة ,مثلما خنقت ثورة الجنوب ولم يبق الا تلك الاغنية التي تقول ; انا هنا ياطير ياطير يارمادي....جميلة اغنية لكن الزمن ظلمها ونسيت ولم يتبقى لنا الا بصيص ذكريات وماقرآناه فيما بعد ِ.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك