menuالرئيسية

دماج يطلع على أعمال الترميم والصيانة في حصن الفلس التاريخي بسيئون

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 03:43 م
The Pulpit Rock
ارض عاد
 

إطلع وزير الثقافة، مروان دماج ،اليوم الأربعاء، على أعمال الترميم والصيانة التي تقوم بها الهيئة العامة للآثار والمتاحف في وادي حضرموت في حصن الفلس التاريخي بمدينة سيئون، وفق ما أوردته وكالة سبأ الحكومية.

 

واستمع الوزير ومعه المدير العام للهيئة العامة للآثار والمتاحف بوادي حضرموت والصحراء الدكتور حسين العيدروس ومدير عام مكتب وزارة الثقافة بالوادي احمد بن دويس ،من المهندس المشرف على أعمال الترميم، إلى شرح عن المراحل التي مرت بها عملية الترميم بهذا المعلم التاريخي الممولة من الصندوق الاجتماعي للتنمية .

 

وأعرب الوزير دماج عن إعجابه بما شاهده من جهد لإظهار هذا المعلم التاريخي المهم الذي يعد واحد من التحف المعمارية الفريدة التي تتميز بها مدينة سيئون ورمزا للعمارة الطينية الفريد في وادي حضرموت .

 

وحصن الفلس الكثيري هو حصن قديم ورد ذكره في بادئ الأمر عند المؤرخين في عام (603 هـ)، ويقدر عمره بـ (400) سنة .

 

وبحسب المؤرخين بني الحصن في عهد السلطان بدر بوطويرق أو الفترة التي تليه، ويقع على تلة في وسط حي القرن بمدينة سيئون وكان بمثابة حصن عسكري متقدم تلتقي عند أطرافه من الجنوب والشمال الغربي امتدادات سور مدينة سيئون التاريخي.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك