menuالرئيسية

ماذا قالت أوروبا عن "تصنيف الحوثي" منظمة إرهابية؟

الثلاثاء 26/يناير/2021 - 12:06 م
The Pulpit Rock
متابعات_ ارض عاد
 

دعت الحكومة اليمنية، الإثنين، دول الاتحاد الأوروبي للبناء على قرار الإدارة الأمريكية بشأن تصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية.

 

 وناقش رئيس الحكومة اليمنية، الدكتور معين عبدالملك، الإثنين، عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى اليمن، تداعيات تصنيف وزارة الخارجية الامريكية لمليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية، وإجراءات الحكومة المتخذة لضمان عدم تأثر الأعمال الإنسانية والإغاثية، وفقا لوكالة "سبأ" الرسمية

 

وأشار رئيس الوزراء اليمني إلى أهمية البناء على قرار الإدارة الامريكية بتصنيف مليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية أجنبية من قبل الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لوضع حد لاستهتار هذه المليشيات بالحلول السياسية وإصرارها على تنفيذ أجندة إيران دون اكتراث بمعاناة وحياة الشعب اليمني.


ولفت إلى حرص حكومته الكامل على عدم تأثر الأعمال الإغاثية والإنسانية من هذا القرار وسوف تعمل بمختلف الآليات لضمان ذلك، وملتزمة بكل مسار ينهي معاناة اليمنيين.

 

 ولفت عبدالملك إلى أن المخاوف التي يبديها البعض من تصنيف الحوثيين كيانا إرهابيا وتأثر الجانب الإنساني والإغاثي والتجاري، لا أساس لها، موضحاً أن الحكومة اليمنية تمتلك رؤية واضحة للتعامل مع التداعيات المحتملة والحرص على الشعب في مختلف أرجاء الوطن و"نعيش معاناته ونعمل بكل الوسائل للتخفيف منها".

 

وأعرب رئيس الوزراء عن تقديره للإدانة القوية من الاتحاد الأوروبي ودوله لهجوم مليشيا الحوثي على مطار عدن لدى وصوله مع أعضاء حكومته في 30 ديسمبر الماضي وما أبدته من دعم سياسي كبير لحكومة اليمن في القيام بمهامها ومسؤولياتها وبما يخدم امن واستقرار ومصلحة الشعب اليمني.

 

وقال :"رغم كل ما نواجهه من ظروف إلا أننا نعمل بكل الإمكانيات المتاحة لمعالجة الأولويات الملحة وخاصة استقرار سعر العملة الوطنية والخدمات الأساسية واستكمال إعداد البرنامج العام الجديد للحكومة والذي يركز أيضا على تنفيذ إصلاحات جذرية لمكافحة الفساد وتعزيز الإيرادات وتقليص النفقات، وتخفيف معاناة اليمنيين"

 

ومن جانبه أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي والسفراء الأوروبيين، دعمهم للحكومة وفق خطط عملية تشمل عدد من القطاعات بينها الصحة والمياه والربط بين المساعدات الإنسانية والتنموية، مجددين الثقة بالحكومة باعتبارها خطوة نحو السلام.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك