menuالرئيسية

موقع سويدي يكشف عن جريمة جديدة للنظام التركي

الأحد 18/يوليو/2021 - 06:13 ص
The Pulpit Rock
متابعات_أرض عاد
 

كشفت وثائق عن تجسس السفارة التركية في كولومبيا على معارضي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.


وذكر موقع "نورديك مونيتور" السويدي أن الوثائق مرتبطة بقضايا تم تلفيقها للمعارضين، وأشارت إلى أن السفارة التركية جمعت معلومات عن الأتراك الذين يعتقد أنهم تابعون لحركة غولن، عبر  رصد تحركاتهم في كولومبيا.



وأضاف الموقع أن المعلومات التي نقلت إلى وزارة الخارجية التركية في أنقرة، استخدمها المدعي العام التركي لاحقًا ضمن لائحة اتهام جنائية تتعلق بالإرهاب.


 وطبقًا لقرار أصدره المدعي العام التركي آدم أكنجي في 21 ديسمبر/كانون الأول عام 2018، فتح مكتبه تحقيقا منفصلا بشأن 4 أتراك في كولومبيا، أدرجوا ضمن ملفات تجسس أرسلتها البعثة الدبلوماسية في كولومبيا بدون أدلة قاطعة على ارتكاب انتهاكات.


وطبقًا للوثائق، فقد وجهت إليهم اتهامات "الانتساب لجماعة إرهابية"، واستند التحقيق إلى ملفات التجسس التي أعدتها السفارة التركية في بوجوتا بين عامي 2016 و2018.


ويواجه منتقدو حكومة أردوغان في الخارج، لا سيما أعضاء حركة غولن، عمليات مراقبة، ومضايقات، وتهديدات بالقتل، واختطاف، منذ قرر أردوغان التعامل مع الجماعة على أنها كبش فداء لمشاكله القانونية.


وحرم المنتقدون من الخدمات القنصلية، والقدرة على عقد توكيلات رسمية، أو تسجيل المواليد، كما تمت مصادرة ممتلكاتهم في تركيا، ويتعرض أفراد عائلاتهم في تركيا لخطر الاتهامات الجنائية.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
أرض عاد على فيسبوك